قال “وجدي صالح” عضو لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 واسترداد الأموال العامة ، ان كل رموز النظام البائد قاموا بايداع الاموال التي نهبوها من الشعب في شركات على غرار شركة ” فيرجن نايل” التي تم تسجليها بواسطة عوض الجاز وعبد الباسط حمزة في جزر التهريب الضريبي، فيما يعرف بالملاذات الامنة في البحر الكاريبي برأس مال قدره 55 مليون دولار في تلك الجزر المعروفة بعملها في مجال عمليات غسيل الاموال.

واشار في المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة في مقر عملها بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم اليوم الى ان تلك الاموال تم الاستيلاء عليها من الاموال التي رصدت لتشييد طريق دنقلا – ارقين التي ادخلوا الاستثمار فيه عبر نظام البوت .

وفي ذات السياق اكد وجدي انه تم تخفيض قيمة سعر مؤسسة الاسواق الحرة البالغ 104 مليون دولار الى ادنى درجة 85 مليون دولار، واستولوا عليها بذات عمليات التلاعب في الاصول المملوكة للدولة .

المصدر : وكالة السودان للأنباء