عقدت الدورة الحادية عشرة للجنة العليا الليبية المصرية المشتركة ، اليوم الخميس 16 سبتمبر ، بالعاصمة المصرية القاهرة برئاسة رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، ورئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، للمرة الأولى منذ سنة 2009م .

وبحسب المكتب الإعلامي لحكومة الوحدة الوطنية ، ناقشت عدداً من الملفات لتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات، والتي تستهدف تحقيق التكامل والتنمية الاقتصادية للبلدين .

حيث تم التوقيع على العديد من مذكرات التفاهم والتي من بينها:

– مذكرة تفاهم بين الجهاز المركزي للتنظيم والادارة بجمهورية مصر ووزارة الخدمة المدنية الليبية في مجالات الادارة والوظيفية والخدمة المدنية.

– مذكرة التفاهم لإنشاء اللجنة التجارية المشتركة بين مصر وليبيا، ومذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للتنمية الصناعية ووزارة الصناعة في مجال التعاون الصناعي .

– التوقيع علي مذكرة تفاهم بين وزارتي الزراعية والثروة الحيوانية الليبية ونظيرتها المصرية للتعاون في المجال الزراعي .

– مذكرة تفاهم حول التعاون المشترك في مجال الشؤون الاجتماعية.

– مذكرة تفاهم في مجال أمن الطيران المدني .

– مذكرة تفاهم في مجال مكافحة الثلوث البحري وآثاره، والتعاون في مجال البحث والإنقاذ البحري بين مصلحة المواني والنقل البحري بوزارة المواصلات وجمهورية مصر العربية.

– مذكرة تفاهم بين وزارتي الاسكان والمرافق في مجال الإسكان والتشييد.

– مذكرة تفاهم للتعاون مجال الشباب الرياضة بين وزارتي الشباب والرياضة في كلا البلدين.

– مذكرة تفاهم بين وزارة النفط والغاز الليبية ووزارة البترول والثروة المعدنية المصرية لتعزيز التعاون في مجال النفط والغاز .