أعلن المجلس العسكري الذي استولى على السلطة في غينيا بانقلاب مطلع الأسبوع الجاري، أنه جمد جميع الحسابات المصرفية الحكومية، في مسعى لـ”تأمين أصول الدولة”.

وقال متحدث باسم المجلس في بيان بثه التلفزيون، الخميس: “يشمل هذا المؤسسات الإدارية والتجارية العامة في جميع الوزارات والرئاسة، والبرامج والمشاريع الرئاسية، وأعضاء الحكومة المقالة، وكذلك كبار المسؤولين ومديري المؤسسات المالية الحكومية”.

وقالت وحدة من جنود القوات الخاصة يوم الأحد إنها عزلت الرئيس ألفا كوندي ، بسبب “مخاوف تتعلق بالفقر والفساد المستشري في البلاد”.

المصدر : Sky news arabia