أعلن مكتب النائب العام الليبي ، اليوم الخميس 9 سبتمبر ، أن نيابة جنوب بنغازي الابتدائية أخذت بالتحقيق في حادثة الخطأ الطبي الذي نجم عنه وفاة المواطنة “زاهية عبد القادر” نتيجة عدم التزام الوافد “هشام شحاتة- الطبيب المعالج” بالقواعد والأصول الناظمة لمهنة الطب، بما في ذلك عدم حصوله على التأهيل المطلوب لممارسة العمليات الجراحية .

وقد اسفرت التحقيقات على إثبات واقع عدم حصول المتهم “هشام شحاتة” على إذن إستخدام وفق ما تقتضيه التشريعات النافذة وتعمده ممارسة العمليات الجراحية بانتحال صفة طبيب جراح وصدور حكم قضائي في مواجهته عن القضاء المصري لارتكابه جريمة سرقة الأعضاء البشرية والاتجار بها .

وبذلك أمرت النيابة العامة بحبس المتهم على ذمة التحقيقات حتى استيفائها ورفع الدعوى الجنائية في مواجهته .

واصدر النائب العام تعليماته بمتابعة إجراءات تحديد المسئولية الطبية وفق أحكام القانون رقم 17 لسنة 1986 بشأن المسئولية الطبية فيما يتصل بحالة المجني عليها “زاهية عبد القادر” ، ووجه وكلائه بمتابعة إجراءات جمع الاستدلالات المتعلقة بالبحث والتقصي عن وقائع عدم الالتزام بقواعد استجلاب العناصر الطبية والطبية المساعدة من الخارج مع إتخاذ إجراءات التواصل مع الجهة النظيرة بجمهورية مصر العربية لغرض طلب سجلات السوابق الجنائية وفق الآلية المقررة باتفاقية التعاون في المواد الجزائية المبرمة بين ليبيا وجمهورية مصر العربية .