استقبل رئيس المجلس الرئاسي “محمد المنفي” اليوم الخميس 9 سبتمبر وزير خارجية جمهورية ألمانيا الاتحادية “هايكو ماس”، بحضور السفير الألماني لدى ليبيا، “ميشاءيل اونماخت”، والوفد المرافق لهما، وذلك لمناقشة آخر المستجدات السياسية في ليبيا.

وبحسب صفحة المجلس الرئاسي الليبي ، بحث الاجتماع، جهود المجلس الرئاسي، في الوصول إلى الاستحقاق الانتخابي القادم، وتعزيز مبدأ التداول السلمي على السلطة في البلاد، كما ناقش الاجتماع، ملف إخراج المرتزقة، والمقاتلين الأجانب من ليبيا، وآليات دعم جهود المجلس الرئاسي في هذا الجانب.

ورحب الرئيس، بالوزير الألماني، مشيداً بالدور المهم للدبلوماسية الألمانية، في إنجاح مؤتمر برلين (1) وبرلين (2) من خلال دفع العملية السياسية، ودعم الحوار السياسي بين الفرقاء الليبيين، مشيداً بإعادة افتتاح السفارة الألمانية في طرابلس، بما يعزز التعاون المشترك في العديد المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية بين البلدين.

من جهته أكد وزير الخارجية الألماني، استمرار جهود بلاده في دعم العملية السياسية في ليبيا، وتطلعه للاستماع إلى تقييم للمساعي الدبلوماسية الألمانية، في هذه المرحلة، مُشيداً بجهود المجلس الرئاسي، في مسار المصالحة التي تعد جزء مهماً من جهود إجراء الانتخابات في موعدها. كما أعرب السيد “هايكو ماس” عن استعداد بلاده، لاستكمال الجهود السياسية مع المجتمع الدولي، لدعم مساعي المجلس الرئاسي لإنجاز كافة استحقاقات المرحلة.