شهدت غينيا يوم الأحد انقلابا عسكريا عُزل على إثره الرئيس ألفا كوندي من قبل ضابط عسكري يدعى ممادي دومبويا، فمن يكون؟

أفادت شبكة “بي بي سي” البريطانية بأن حياة دومبويا العسكرية تستمر منذ 15 عاما، حيث خدم في بعثات بأفغانستان وساحل العاج وجيبوتي وجمهورية إفريقيا الوسطى وإسرائيل وقبرص والمملكة المتحدة وغينيا.

كما خدم دومبويا في “الفيلق الأجنبي الفرنسي” لعدة سنوات، قبل أن يعينه الرئيس كوندي لقيادة مجموعة النخبة من القوات الخاصة (GFS) المنشأة حديثا في عام 2018.

وأوضحت وسائل إعلام فرنسية وبريطانية أن دومبويا أكمل “ببراعة” تدريبا عملياتيا خاصا في أكاديمية الأمن الدولية بإسرائيل، فضلا عن مشاركته في تدريبات النخبة العسكرية في السنغال والغابون.

كما أشار موقع RFI إلى أن مشاكل دومبويا مع قيادة بلاده بدأت بعد رفض منح مجموعة (GFS) التي يقودها استقلالية عن وزارة الدفاع.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن وسائل إعلام فرنسية وبريطانية