أعلن رئيس المجلس الرئاسي “محمد المنفي” اليوم الاثنين 6 سبتمبر ، رسمياً انطلاق مشروع المصالحة الوطنية في ليبيا ، وفق ما ذكره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي الليبي .

وهنأ الرئيس، أبناء الشعب الليبي، بهذه المناسبة، مثمناً كافة الجهود التي بذلت في سبيل تحقيق ما تم التوصل إليه اليوم من مصالحة، في إشارة إلى الإفراج على السجناء الموقوفين على ذمة قضايا مختلفة، والذين صدرت بحقهم أحكام قضائية.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي، أن القرارات التي اتخذت ما كان لها أن تتخذ، لولا الرغبة الحقيقية والجادة، لدى الشعب الليبي من أجل طي صفحات الماضي المؤلمة، وتجاوز الخلافات، ونبذ الفرقة، وإيقاف نزيف الدماء، ووضع حد لمعاناته.

وبارك الرئيس للأمة الليبية، انطلاق أولى خطوات المُصالحة الوطنية التي تُمثل الرغبة الحقيقة لدى الجميع لطي الماضي وتجاوز الخلافات، داعياً الليبين للالتفاف حول الوطن وبناء دولة المواطنة والقانون ، موجهًا الدعوة لكل الليبيين، للعمل معاً من أجل بناء وطن واحد، ترفرف عليه راية السلام ، وفقًا للمكتب الإعلامي .