أصدرت حكومة الوحدة الوطنية ، قبل قليل ، بيانًا صحفيًا بشأن الإفراج عن “الساعدي القذافي” ، وقالت الحكومة في بيانها أنه “تنفيذًا لأحكام القضاء النافذة ، أفرج اليوم عن الموقوف الساعدي معمر القذافي بعد عامين من قرار الإفراج عليه بالتعاون مع مكتب النائب العام وجهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة . وقد تسلمته عائلته وفقًا للإجراءات القانونية” .

وكانت عدة صفحات وحسابات على مواقع التواصل الإجتماعي قد تناولت منذ المساء أخبار الإفراج عن “الساعدي القذافي” وعدد من رموز النظام السابق ، وأن “الساعدي” قد غادر ليبيا إلى تركيا .

ويرى بعض المثقفين والمهتمين بالشأن السياسي الليبي أن هذه الخطوة مهمة في إطار المصالحة الوطنية وإنهاء الإنقسامات السياسية وتوحيد الليبيين لتحقيق الأمن والسلام والإستقرار خاصة مع اقتراب موعد الإنتخابات في 24 ديسمبر المقبل .