عقد رئيس حكومة الوحدة الوطنية وزير الدفاع عبد الحميد الدبيبة مساء اليوم السبت 4 سبتمبر ، اجتماعًا مع عدد من المسؤولين العسكريين والأمنيين بشأن الأحداث التي جرت ، بطرابلس ليل الخميس/الجمعة بحضور وزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وممثلي الجهات التي تمت دعوتها للإجتماع .

وفي بداية الجلسة قدم كل من مدير إدارة الاستخبارات العسكرية ورئيس الأركان العامة المكلف تقارير بالخصوص .

وبحسب ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية ، أكد “الدبيبة” أن ماجرى مرفوض ولا بد من معاقبة من ساهم في ارتكابه ، وأعطى تعليماته للمكلفين من قبل القائد الأعلى باستكمال التحقيق والخروج بالنتائج بشكل واضح لإتخاذ القرارات اللازمة بالخصوص.

وتم تكليف رئاسة الأركان بتشكيل لجنة تقصي حقائق على أن تقدم نتائجها خلال أسبوع.

وأعطى رئيس الحكومة تعليماته بضرورة استكمال الهيكلية الإدارية والفنية لرئاسة الأركان والجهات التابعة والتي من خلالها يتم الحفاظ على التسلسل العسكري ، وفقًا للمكتب الاعلامي .