عقد اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي في دورته العادية 108 يوم الخميس 2 سبتمبر 2021 م برئاسة “محمد الحويج” وزير الاقتصاد والتجارة بحكومة الوحدة الوطنية ومشاركة أمين عام جامعة الدول العربية “أحمد أبو الغيط” و وزير الدولة للشؤون الاقتصادية بحكومة الوحدة الوطنية رئيس الوفد الليبي “سلامة الغويل” و مندوب دولة ليبيا لدى جامعة الدول العربية “صالح الشماخي” ووزراء الاقتصاد والتجارة والمال بالدول العربية و عدد من المنظمات والاتحادات المتخصصة.

وبحسب ما ذكرته وزارة الاقتصاد والتجارة ، ناقش الاجتماع الذي عقد بمقر جامعة الدول العربية سُبل تفعيل منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى و عدد من الملفات الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة والتي تساهم في تعزيز التبادل التجاري وتسهيل انسياب السلع والخدمات عبر كافة المنافذ المشتركة.

وأكد “الحويج” أن الاجتماع يكتسب أهمية كبيرة نظراً للقضايا المطروحة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية التي تمس الموطن العربي مباشرةً الامر الذي يتطلب تكاثف الجهود لمواجهة الصعوبات والتحديات التي تواجهها المنطقة في مجالات الاقتصاد والتجارة والمضي قدماً بالمجلس بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي لزيادة الناتج المحلي ومضاعفة حجم التبادل التجاري بين الدول العربية وتفعيل المنطقة الحرة العربية الكبرى التي تسهم في تحقيق التكامل الاقتصادي و تسهيل تنقل رؤوس الأموال والأشخاص وتبادل السلع والخدمات بين الدول الأعضاء والعمل على تشجيع الاستثمار في الدول العربية.

وأشاد الوزير بمقترح الجامعة العربية لإنشاء الصندوق العربي للازمات والذي من خلاله يتم تأسيس الهيئة العربية لمكافحة الأوبئة ،كما دعا الدول العربية للمشاركة في مؤتمر أصحاب الاعمال والمستثمرين العرب الذي سيعقد بالعاصمة طرابلس نهاية العام الجاري والمساهمة في الاعمار والتنمية وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية.

كما شهد الاجتماع اعتماد وإقرار توصيات اللجان الفنية بالمجلس المتعلقة بالشؤون الاقتصادية والاجتماعية والتي تهدف الى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول العربية.