أعرب وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي الجمعة 27 أغسطس ، عن حرص تونس على التعاون البناء مع آليات مجلس حقوق الإنسان من جهة ومعاضدتها للجهود الأممية في دعم واستقرار ليبيا من جهة أخرى بما يؤهلها لإرساء مؤسسات دائمة قادرة على تهيئة البيئة الضامنة لحقوق الإنسان والنهوض بها.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه برئيس البعثة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق بليبيا محمد أوجار ومنسق ورئيس سكرتارية البعثة محمد أبو حارثية.

وأعرب أوجار عن تقدير البعثة لاحتضان تونس لمقرها وما تقدمه لها من تسهيلات لتنفيذ ولايتها على الوجه الأكمل وحتى يتسنى لها تقديم تقريرها الأول إلى مجلس حقوق الإنسان خلال الدورة 48 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف المزمع عقدها خلال الفترة من 13 سبتمبر إلى 8 أكتوبر 2021.  
وأطلع  أوجار الوزير على أهم ملامح ولاية البعثة ومضامين عمل فريق المحققين وفقا لما اقتضاه قرار مجلس حقوق الإنسان المنشئ لها والمعتمد في يونيو 2020 .

المصدر : قناة نسمة