ربطت تقارير بين انتقال البرتغالي كريستيانو رونالدو لمانشستر سيتي، إلا أن الصفقة تعثرت في ساعاتها الأخيرة، ليظفر غريمه التاريخي، مانشستر يونايتد بلاعبه السابق الذي توج معه بعدة ألقاب.

أعلن مانشستر يونايتد التوصل إلى اتفاق لانتقال النجم البرتغالي إلى الفريق من نادي يوفنتوس، وذلك في انتظار الاتفاق على البنود الشخصية والتأشيرة واجتياز الفحوصات الطبية.

وقال النادي في بيان رسمي إنه سعيد لإعلان الوصول إلى هذا الاتفاق، وإن كل من في النادي يتطلعون قدما للترحيب برونالدو مجددا في الفريق.

وسبق لرونالدو أن لعب في مانشستر يونايتد ما بين 2003 و2009، وفاز معه بثمانية ألقاب كبرى، مسجلا 118 هدفا في 292 مباراة.

وينهي هذا الإعلان يوما مثيرا ومتقلبا في سوق الانتقالات بعد أن تراجع الغريم مانشستر سيتي على ما يبدو عن رغبته في ضم اللاعب.

وسيعود الدولي البرتغالي إلى النادي الذي فاز معه بثمانية ألقاب كبرى بين 2003 و2009.

وأحدث الإعلان حالة من الإثارة الكبيرة بين جماهير يونايتد وعشاق كرة القدم وتعطل موقع يونايتد بعد فترة قصيرة من الكشف عن الصفقة بينما ارتفعت أسهم النادي بنحو سبعة في المئة.

ولم يكشف النادي عن التفاصيل المالية لكن وسائل إعلام بريطانية وإيطالية ذكرت أن يونايتد تعاقد مع رونالدو مقابل 25 مليون يوروفي عقد لعامين.

وقالت شبكة سكاي إيطاليا إن رونالدو سيحصل على مقابل يصل إلى 480 ألف جنيه استرليني أسبوعيا.

ونشر رونالدو رسالة وداع لجماهير يوفنتوس على انستجرام في وقت لاحق اليوم.

وقال “سأغادر اليوم فريقا رائعا هو الأكبر في إيطاليا وأحد أفضل الأندية في أوروبا.

“بذلت قصارى جهدي مع يوفنتوس ولعبت له بقلبي وسأبقى عاشقا لمدينة تورينو ما حييت.

“عندما أراجع فترتي هنا أرى أننا حققنا أهدافا عظيمة ربما ليس كل ما أردناه لكننا كتبنا مع ذلك صفحة جميلة في تاريخ النادي”.

وكان يوفنتوس تعاقد مع رونالدو مقابل 100 مليون يورو من ريال مدريد في 2018. وخلال هذه الفترة أحرز اللاعب البرتغالي 101 هدف وفاز مع الفريق بلقب الدوري الإيطالي مرتين وبكأس إيطاليا مرة واحدة.

وقبل ذلك أمضى رونالدو ستة مواسم في صفوف مانشستر يونايتد، وفاز معه بثمانية ألقاب كبرى إلى جانب جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم في 2008، قبل الانضمام إلى ريال مدريد مقابل مبلغ قياسي وقتها وهو 80 مليون جنيه إسترليني.

وعلى المستوى الدولي يتقاسم رونالدو الرقم القياسي العالمي لعدد الأهداف مع الإيراني المعتزل علي دائي وهو 109 أهداف وربما يتمكن قريبا من الانفراد بالرقم القياسي خلال تصفيات كأس العالم في سبتمبر أيلول.

وكان رونالدو قريبا جدا من الانتقال لفريق مانشستر سيتي حسب ما أوردته عدة تقارير إعلامية، لكن الصفقة تعثرت، كما ذكرت تقارير أخرى أن أصدقاء رونالدو داخل الفريق الأحمر، ومنهم برونو فيرنانديش، ساهموا في تسريع الصفقة.

وتجمع رونالدو علاقة طيبة بمدرب فريق مانشستر يونايتد أولي جونار سولشار، ولعب الاثنان في الفريق قبل اعتزال سولشار، كما تجمع رونالدو علاقة جيدة بجماهير النادي الذي طالبت بعودته على الدوام، خصوصا أن آخر لقب لدوري الأبطال حققته معه.

وكان مدرب يوفنتوس، ماسيميليانو أليغري، قد صرّح في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة إن رونالدو أبلغه برغبته في الرحيل أمس الخميس.

المصدر : DW