اعتقلت الشرطة في كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية شابا تونسيا بورشة لتصنع عقار مخدر يطلق عليه Bombé يتم استخراجه من انبعاثات عوادم السيارات.

وأعلنت السلطات يوم الخميس أنها قامت بتفكيك ورشة لتصنيع تلك المادة المخدرة.

وقال قائد الشرطة في كينشاسا الجنرال سيلفانو كاسونغو: “اعتقلنا مواطنا تونسيا، صاحب مصنع مخدرات في غومبي، واعتقل الآخرون في بلديات أخرى.. اعتقلنا منتجا كبيرا آخر و60 مستهلكا لـBombé.

وصرح بأنهم يعملون منذ أسبوع لتوقيف كل مستهلكي وبائعي هذا العقار.

وخلال اجتماع مجلس الوزراء الأخير وجه رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسكيدي انتباه أعضاء الحكومة إلى خطورة هذه الظاهرة، ودعا جميع الوزارات القطاعية إلى بذل كل ما في وسعها لإيجاد حلول مناسبة للرعاية والإشراف على ضحايا هذه المواد الخطرة من الشباب.

والعقار مزيج مما تنفثه عوادم السيارات المخلوط بالنيوتريلين الرائج في جمهورية الكونغو الديمقراطية والذي يدمر حياة الآلاف، ويثير قلق السلطات في إفريقيا الوسطى خاصة وأنه يوصل المتعاطين إلى حالة “الزومبي”.

المصدر: روسيا اليوم