كشفت مصادر طبية أفغانية عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 73 شخصا في هجوم مطار كابل، اليوم الخميس، فيما أكد السفير الأميركي مقتل وإصابة جنود أميركيين جراء الهجوم.

تفصيلا، أفادت مصادر طبية أفغانية، اليوم الخميس، بمقتل 13 شخصا على الأقل وإصابة زهاء 60 آخرين جراء الانفجار الذي وقع في محيط مطار كابل، والذي أدانته حركة طالبان مشيرة إلى أن “استهداف المدنيين الأبرياء عمل إرهابي”.

وأكدت مصادر لوكالة رويترز “مقتل 4 من أفراد الجيش الأميركي على الأقل في هجوم مطار كابل”، ونقلت وول ستريت جورنال عن السفير الأميركي في كابل تأكيده مقتل الجنود الأربعة وإصابة 3 آخرين.

وقال مسؤول في طالبان إن “استهداف المدنيين الأبرياء عمل إرهابي يدينه العالم بأكمله”، لكنه قال أيضا إن “وقوع مثل هذه الهجمات نتيجة لوجود القوات الأجنبية”.

وأكدت حركة طالبان أن هجوم كابل وقع في منطقة خاضعة لسيطرة القوات الأميركية.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم “البنتاغون” على تويتر إن “عدد ضحايا الانفجار في محيط مطار كابل غير واضح حتى الآن”، أكدت مصادر في حركة طالبان أن ما لا يقل عن 13 قتلوا جراء الانفجار خارج مطار كابل .

وقال مصدر لسكاي نيوز عربية إن “حصيلة التفجيرين وصلت حتى الآن إلى أكثر من 18 قتيلا وإصابة ما لايقل عن 45 آخرين”.

وفي وقت سابق أكد مسؤول في حركة طالبان إصابة عدد كبير من عناصر الحركة من جراء الانفجار، غير أنه لم يحدد أي عدد، كما أنه لم يذكر أي تفاصيل إضافية حول طبيعة الانفجار.

 كما أكد البنتاغون وقوع انفجارين في محيط مطار كابل، وقال أيضا إن “الانفجار عند بوابة مطار كابل كان نتيجة ’هجوم معقد‘ أسفر عن سقوط ضحايا من الأميركيين والمدنيين”.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الروسية إن 13 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 15 آخرون جراء هجومين انتحاريين في كابل.

من جهته، أكد مستشفى الطوارئ بكابل سقوط عشرات الضحايا، وقال “أكثر من 30 مصابا في انفجاري المطار.. توفي 6 منهم في طريقهم إلى المستشفى”.

وفي الأثناء، نقل مراسلنا عن مصادر بريطانية قولها إن 11 شخصا قتلوا جراء الانفجار الذي جاء في وقت تتسارع فيه جهود عمليات الإجلاء من مطار كابل.

وقال البنتاغون إن انتحاريا فجر نفسه عند مدخل مطار كابل الشمالي، فيما قالت وزارة الدفاع التركية، اليوم الخميس، إن انفجارين منفصلين وقعا خارج مطار كابل ولم يسفرا عن ضرر للقوات التركية في المنطقة.

وقال شاهد عيان لسكاي نيوز “أثناء تجمع عدد من الأفغانيين بعد تدقيق الوثائق المطلوبة من قبل نساء وأطفال ورجال، وقع هجوم انتحاري وبعدها سمعنا إطلاق نار، ويبدو أنه كان هجوما آخر بالتزامن مع الانفجار”.

غير أن مسؤولا في البنتاغون أشار إلى ارتفاع عدد الاصابات في صفوف الجنود الاميركيين إلى 5 إصابات، وقال مسؤول أميركي إن “أحد الجنود الأميركيين المصابين في انفجار كابل جروحه خطيرة”.

ونقل مراسلنا عن مصادر في البنتاغون أن ثلاثة جنود أميركيين أصيبوا في الانفجار، الذي وقع قرب قرب فندق البارون الذي يقيم به أجانب في محيط مطار كابل، بحسب ما ذكرت مصادر بريطانية.

وقال مسؤول أميركي إنه “من المتوقع أن يرتفع عدد الضحايا الأميركيين في انفجار كابل” وفقا لمعلومات أولية.

وقال مسؤول في البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن اطّلع على أمر الانفجار.

وذكر مصدر مطلع أن بايدن كان في اجتماع مع مسؤولين أمنيين لمناقشة الوضع في أفغانستان عندما وصلت الأنباء الأولى عن الانفجار.

يشار إلى أن واشنطن بصدد الخطوات الأخيرة لإنهاء وجودها العسكري الذي استمر 20 عاما في أفغانستان.

وتسابق الولايات المتحدة الزمن لإتمام عمليات الإجلاء الجوية للأميركيين وبعض الأفغان من كابول قبل موعد نهائي لانسحابها العسكري الكامل بحلول 31 أغسطس.

وبعيد الانفجار، دعا السفير الفرنسي في كابل، من خلال تغريدة له على حسابه في تويتر، جميع المواطنين الفرنسيين إلى الابتعاد عن بوابات المطار والتأكد من سلامتهم.

وقال السفير الفرنسي في كابل إنه لم تقع أي إصابات في صفوف الفرنسيين جراء الانفجار.

المصدر : Sky news arabia