قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، للصحفيين اليوم، إن الجيش الروسي سيستخدم أنظمة روبوتية قتالية خلال المناورات الاستراتيجية “غرب 2021” في سبتمبر المقبل.

وذكر شويغو في حديث خلال المنتدى الدولي “الجيش 2021″، أن  العسكريين الروس يستخدمون منذ فترة طويلة روبوتات لتفجير الألغام والعبوات الناسفة. وأضاف الوزير: “تم بالتوازي مع ذلك تصميم روبوتات قتالية ضاربة. وأعتقد أنه في خلال تدريبات غرب 2021، ستشاهدون الكثير منها، وليس قطعة أو اثنتين فقط”.

وأشار إلى أنها ليست نماذج اختبار، بل يتم إنتاجها بشكل صناعي، ويملك الجيش العشرات منها. وقال الوزير” “وتعمل هذه الأسلحة على مسافات تصل إلى خمسة كيلومترات”.

ووفقا له، بفضل هذا المنتدى، بات من الممكن التخلص تماما من النواقص وحل المشاكل في الأسلحة والمعدات، التي تم تحديدها أثناء عملية الجيش الروسي في سوريا. على سبيل المثال، تم حل مشكلة تحديد ارتفاع ومدى طيران الجيش، عند التحليق في مناطق استخدام الصواريخ المحمولة المضادة للطائرات.

وقال شويغو: “الأسئلة التالية، تتعلق بالطائرات بدون طيار. عندما بدأنا الحملة في سوريا، واجهتنا مواقف صعبة في بعض الأحيان، لأننا كنا بحاجة إلى طائرات بدون طيار. اليوم يمكننا القول إنها موجودة لدينا، وهذه خبرة جيدة ومفيدة للغاية”.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “تاس”