أفادت عضو اللجنة لمجابهة كورونا جليلة بن خليل، الأربعاء 25 أغسطس ، بأن اللجنة أوصت بالابقاء على الحدود البرية لتونس مغلقة، من أجل التوقي من مخاطر انتقال العدوى عبر حالات وافدة.

وذكرت بن خليل في تصريح لوكالة تونس إفريقيا، أن اللجنة دعت إلى الاستمرار في غلق المعابر البرية توقيا من كورنا، معتبرة، أن تحسن الوضع الصحي في تونس يتطلب مزيد تشديد الإجراءات من أجل عدم انتقال أي متحور لكورونا عبر الحدود البرية، موضحة أن وزارة الصحة اتخذت إجراءات مشددة من ضمنها فرض الحجر الاجباري على الوافدين الذين لم يتموا عملية التلقيح ضد كورونا لمدة 10أيام.

وبينت أنه تم البدء في تطبيق هذه الإجراءات بالمطارات والموانئ لكنها لن تشمل في هذه الفترة المعابر البرية بالنظر إلى أن هذه الإجراءات تتطلب إمكانيات هي غير متوفرة لتحويل عشرات الآلاف الوافدين يوميا إلى فضاءات الحجر الإجباري.

المصدر : قناة نسمة