قالت السفارة النيجيرية في موسكو ، الأربعاء ، إن نيجيريا وروسيا وقعتا اتفاق تعاون عسكري يوفر إطارا قانونيا لتوريد المعدات الروسية وتدريب القوات النيجيرية.إ

وقالت السفارة في بيان إن “اتفاقية التعاون العسكري الفني بين البلدين توفر إطارا قانونيا لتوريد المعدات العسكرية، وتقديم خدمات ما بعد البيع، وتدريب الأفراد في المؤسسات التعليمية المعنية ونقل التكنولوجيا، وذلك ضمن أمور أخرى”.

ووصف البيان الاتفاقية بأنها “تطور تاريخي” في العلاقات الثنائية بين أبوجا وموسكو.

وكان الرئيس النيجيري محمد بخاري قد أعرب عن اهتمامه بمثل هذا الاتفاق مع روسيا منذ عام 2019 عندما التقى نظيره الروسي فلاديمير بوتين في قمة روسية إفريقية. وقال السفير النيجيري لدى روسيا آنذاك إن بخاري شعر بأن روسيا يمكن أن تساعد بلاده في هزيمة تمرد تنظيم “بوكو حرام” في شمال شرق البلاد.

وتستخدم نيجيريا بالفعل بعض الطائرات المقاتلة والمروحيات الروسية، إلى جانب معدات عسكرية تم شراؤها من دول غربية من بينها الولايات المتحدة.

ذكرت “رويترز” في يوليو الماضي أن نوابا أمريكيين أوقفوا عرضا لبيع أسلحة بقيمة مليار دولار لدار السلام بسبب مخاوف من انتهاكات محتملة لحقوق الإنسان من قبل الحكومة النيجيرية.

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة على الأمر حينها إن البيع المقترح لـ 12 مروحية هجومية ومعدات ذات صلة تم تأجيله من قبل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ولجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب في الكونغرس الأمريكي.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “رويترز”