تقترب مصر من انتهاء العمل في مشروع مونوريل العاصمة الإدارية ـ الاستاد، والذي يعد أول المشروع من نوعه لقطار كهربائي معلق في البلاد.

ويمتد خط القطارات من العاصمة الإدارية حتى مسجد المشير بطول 45 كم والتي ستعمل خلال مايو 2022.

ويتم تنفيذ مشروع مونوريل العاصمة الإدارية من قبل تحالف شركتي الستوم العالمية وأوراسكوم للإنشاءات بأطوال 56 كم، شاملا 22 محطة علوية هي “الاستاد – هشام بركات – نوري خطاب – الحي السابع – المنطقة الحرة – المشير طنطاوي – كايرو فيستيفال – الشويفات – المستشفى الجوي – حي النرجس – محمد نجيب – الجامعة الأمريكية – إعمار – ميدان النافورة – البروة – الدائري الأوسطي – محمد بن زايد – الدائري الإقليمي – فندق الماسة – حي الوزارات – العاصمة الإدارية”.

وتنفذ الدولة خطين مونوريل، الأول هو مشروع مونوريل العاصمة الإدارية الذي سيربط القاهرة الجديدة ومدينة نصر، والثاني مشروع مونوريل 6 أكتوبر ـ المهندسين بطول 42 كم سيربط مع الخط الثالث للمترو في محطة وادي النيل بالمهندسين. وتصل أطوال الخطين إلى حوالى 96 كم، ويتولى تحالف المكاتب الاستشارية الأمريكي المصري هيل إنترناشونال وحجي جروب القيام بالأعمال الاستشارية والإشراف على تنفيذ مشروعي مونوريل العاصمة الإدارية ومونوريل 6 أكتوبر.

وتقوم شركة المقاولون العرب بتنفيذ الأعمال الإنشائية وكافة الأعمال المدنية لمشروع مونوريل 6 أكتوبر ـ المهندسين، فيما تقوم شركة أوراسكوم للإنشاءات بالأعمال الإنشائية لمشروع مونوريل العاصمة الإدارية ـ الاستاد، بينما ستقوم شركة الستوم بتنفيذ وتركيب نظم الإشارات والاتصالات والتحكم وتوريد القطارات التى ستعمل خلال المشروعين عقب تنفيذهما، وتبلغ السرعة التصميمية للمونوريل 80 كم/س.

المصدر : روسيا اليوم