قضى 18 مهاجراً غرقاً قبالة سواحل ليبيا الغربية عندما كانوا على متن مركب ينقل نحو 70 مهاجرا يحاولون الوصول إلى أوروبا على ما أفادت مصادر عدة.

وأفاد مصدر مسؤول في حرس السواحل بالبحرية الليبية وكالة فرانس برس الثلاثاء أن 18 مهاجرا قضوا غرقا وتمكنت فرقه من “إنقاذ 51 مهاجرا أمس (الاثنين)، بعد العثور على قارب يقلهم في حالة الغرق” قبالة ساحل مدينة الزاوية الواقعة غرب طرابلس.

واضاف، “بحسب إفادة أحد الناجين كان القارب المطاطي يقل 70 مهاجراً، وحسب الاحصاء تبين فقدان 18 مهاجراً وغرقهم، فيما تم انتشال جثة واحدة”.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن “16 مهاجرا بينهم امرأة وطفل اختفوا (الأحد) وقد نجا 48 مهاجرا” نقلا عن تعداد لنظام البيانات الخاصة بها “ميسينغ مايغرنتس بروجيكت”.

وتعدّ ليبيا نقطة عبور رئيسية لعشرات آلاف المهاجرين الذين يسعون سنويا إلى بلوغ أوروبا عبر السواحل الايطالية التي تبعد حوالى 300 كيلومتر من سواحل ليبيا.

وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة أنه تمّ اعتراض أو إنقاذ 20257 مهاجرا منذ بداية العام الحالي وحتى مطلع هذا الشهر في البحر، ما يعادل تقريبا عدد إجمالي المهاجرين الذين تم إنقاذهم أو اعتراضهم العام الماضي وإعادتهم الى ليبيا.

وقالت المنظمة منتصف الشهر الماضي، إن عدد المهاجرين الذين قضوا في البحر المتوسط خلال محاولتهم الوصول الى أوروبا ازداد أكثر من الضعف هذا العام وبلغ نحو 970 شخصا.

وقضى نحو 60 مهاجراً قبالة ليبيا الشهر الماضي، في مأساة “مروعة”.

المصدر : فرانس 24