أعلنت الخارجية الأمريكية مكافأة قدرها 5 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي للقبض على أنطونيو إيندجاي، رئيس الأركان السابق لجيش غينيا بيساو الذي تتهمه واشنطن بتجارة المخدرات والأسلحة.

وكان إيندجاي رئيسا لهيئة الأركان العامة لجيش غينيا بيساو خلال الفترة بين 2010 و2014، وكان له دور بارز في تمرد العسكريين ضد رئيس الوزراء كارلوس غوميس جونيور في أبريل 2010، والإنقلاب أثناء الانتخابات الرئاسية في البلاد عام 2012 م .

وفي 2012 و2013 أصدرت السلطات الأمريكية مذكرات اعتقال دولية بحقه، بتهم متعلقة بتجارة وتهريب المخدرات ودعم الإرهاب.

ووصفته وزارة الخارجية الأمريكية بأنه “واحد من أخطر الشخصيات المزعزعة للاستقرار في غينيا بيساو والمنطقة”.

واتهمته الولايات المتحدة بالتآمر مع جماعة “فارك” اليسارية الكولومبية المتمردة لتهريب الكوكايين مع تخزينه على أراضي غينيا بيساو، وشراء أسلحة لصالح الجماعة عبر شركات وهمية مسجلة في البلاد الإفريقية.

المصدر: روسيا اليوم