أدى هجوم نُسب إلى ميليشيا مسيحية استهدف قافلة حجاج مسلمين في ولاية الهضبة بوسط نيجيريا السبت إلى مقتل 22 شخصا على الأقل، وفق ما ذكرت الشرطة.

وقال المتحدث باسم الشرطة أوبا أوغابا إن “مجموعة من المهاجمين يشتبه في أنهم من شباب إيريغوي” وهي إثنية ذات غالبية مسيحية، “هاجموا قافلة تضم خمس حافلات كانت تقل حجاجا مسلمين” مما أدى إلى “مقتل 22 شخصا وإصابة 14 آخرين”.في المقابل، تم إنقاذ 21 شخصا، وفق المصدر نفسه.

من جهته، تحدث ممثل للسلطات في الولاية عن سقوط 25 قتيلا بعدما عاد الجرحى في المستشفى.

ويشهد شمال غرب نيجيريا ووسطها منذ أعوام نزاعات بين رعاة مسلمين ومزارعين مسيحيين على المياه والأراضي.

بدوره، أشار ممثل محلي لنقابة تمثل الرعاة إلى أنه “تم تجهيز 25 جثة لمواراتها”، موضحا أن “مقاتلي ميليشيا إيريغوي شنوا هجومهم مستخدمين الهراوات والسكاكين والحجارة لقتل” الضحايا.

وندد حاكم ولاية الهضبة سيمون لالونغ بالهجوم مؤكدا أنه تم “تعزيز الأمن في المنطقة”، بحسب بيان للمتحدث باسمه.

وأكدت الشرطة توقيف ستة مشتبه بهم وعودة الهدوء إلى المنطقة.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب