اجتمع وزير الداخلية لواء “خالد مازن” ، الأربعاء 11 أغسطس ، مع رئيس اللجنة الوطنية لترسيم الحدود البرية والبحرية ا”محمد الحراري” وعضو اللجنة “محمود قشوط”, بحضور وكيل وزارة الداخلية للشؤون العامة عميد “محمود سعيد” ومدير أمن غات عميد “أغولي المبروك” والناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية عقيد “عبدالمنعم العربي” وفقًا لما ذكرته وزارة الداخلية الليبية .

وجرى خلال الاجتماع بحث إعادة تشكيل لجنة ترسيم الحدود البرية والبحرية لجميع الجهات ذات العلاقة .

وشدد الوزير على ضرورة تضافر الجهود والالتزام تجاه الوطن, مؤكداً على أن الأمر يعتبر من خصوصية الأمن القومي الليبي .

وأضح الوزير أن هذا العمل عمل وطني الأمر الذي يتطلب تكاثف الجهود في سبيل المحافظة على أمن واستقرار بلادنا وتوطيد العلاقات مع دول الجوار , مشيراً إلى أن وزارة الداخلية تشكل الخط الثاني للأمن القومي ، وذلك من خلال إدارة أمن المنافذ, مثمناً المجهودات التي تبذل من أجل أمن وسيادة الدولة ، وفقًا للوزارة .