عُقدت ظهر اليوم بقصر وحيد الدين بإسطنبول، جلسة عمل بين رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبد الحميد الدبيبة” ورئيس الجمهورية التركية “رجب طيب اردوغان” .

ووفقًا للمكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية ، حضر الجلسة محافظ مصرف ليبيا المركزي “الصديق الكبير” ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ورئيس الحكومة “عادل جمعة” ووكيل وزارة الداخلية للشؤون العامة ، ومستشار المحافظ، كما حضر من الجانب التركي وزراء التجارة والمالية، ومحافظ المصرف المركزي التركي، ورئيس المخابرات العامة.

وفي بداية اللقاء تم الاتفاق على عقد الاجتماع الثاني لمجلس التعاون الاستراتيجي الليبي التركي بمدينة طرابلس في اكتوبر المقبل وبحضور الرئيس اردوغان. كما تمت مناقشة عودة الشركات التركية للعمل في ليبيا، وضرورة معالجة المشاكل القائمة بشأن ذلك خاصة ما يتعلق بموضوع خطابات الضمان والديون المتراكمة، وتم وضع جملة من الإجراءات التنفيذية التي ستساعد في العودة القريبة .وتم الاتفاق على وضع جملة من التسهيلات الإدارية والفنية التي سيتم من خلالها زيادة حجم التبادل التجاري، وتوقيع عدد من الاتفاقيات بشأنها والتي ستسهم في تحقيق ذلك وفقًا للمكتب .