أعلن نادي برشلونة الإسباني أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لن يوقع عقدا جديدا مع نادي برشلونة ،  ثالث الدوري الاسباني لكرة القدم وستنتهي بالتالي شراكة دامت أكثر من 20 عاما بين الطرفين .

وأصدر النادي الكاتالوني بيانا جاء فيه “على الرغم من التوصل إلى اتفاق بين نادي برشلونة وليو ميسي ، لا يمكن اعتماده رسميا بسبب العراقيل الاقتصادية والهيكلية”   والمتعلقة بقوانين الرابطة الإسبانية.

وأضاف البيان ” أمام هذه الوضعية، لن يبقى ليونيل ميسي مرتبطا ببرشلونة. الطرفان أسفان جدا لأن رغبات اللاعب كما النادي لم تتحقق”.

وتابع “يريد برشلونة من اعماق قلبه شكر اللاعب لمساهمته في هذه المؤسسة ويتمنى له الافضل في حياته الشخصية والاحترافية”.

ومع انتهاء عقد ميسي في 30 حزيران/يونيو الماضي، بات صاحب الكرة الذهبية ست مرات حرا بالانتقال الى النادي الذي يختاره.

وأتى الخبر بشكل مفاجئ لان الصحف الإسبانية كانت تنتظر اعلان تجديد برشلونة عقده مع النجم الأرجنتيني البالغ من العمر 34 عاما وذلك بعد الاتفاق على جميع الامور بين الطرفين.

وبذل النادي الكاتالوني وبعد الموسم المخيب حيث اكتفى باحراز لقب كأس اسبانيا، مجهودات كبيرة من اجل الاحتفاظ بخدمات ميسي لا سيما أن الاخير كان اعلن رغبته في الرحيل صيف عام 2020 قبل ان يعدل عن قراره لأنه لا يريد الدخول بدعوى قضائية مع ناديه. بيد ان الصعوبات المالية الضخمة التي يواجهها برشلونة للبقاء ضمن قانون اللعب النظيف للرابطة الاسبانية، حالت دون اتمام الصفقة على الرغم من التضحيات التي قام بها اللاعب الذي كان مستعدا لتقاضي نصف راتبه وتمديد عقده لخمس سنوات إضافية.

 ومن شأن هذا التطور الصادم لأحد أبرز اللاعبين الذي أنجبتهم الملاعب الكروية على مر التاريخ، أن يقلب سوق الانتقالات رأسا على عقب قبل معرفة الوجهة المقبلة للارجنتيني.

المصدر : فرانس24 / أ ف ب