أفادت وكالة “رويترز” بأن راشد الغنوشي رئيس “حركة النهضة” التونسية أجل انعقاد اجتماع مجلس شورى الحركة لأجل غير مسمى وسط انقسامات حادة ومطالبة باستقالته.

وقالت مصادر في الحركة للوكالة إن “الغنوشي رئيس الحزب ورئيس البرلمان التونسي أجل انعقاد اجتماع مجلس الشورى الذي يمثل أعلى سلطة في الحزب لأجل غير مسمى وسط انقسامات حادة ومطالبة باستقالته (من رئاسة الحزب)”.

وأضافت أن “الغنوشي أرجأ الاجتماع الذي كان مقررا اليوم السبت قبل ساعة فقط من موعد الانعقاد”.

وأشارت إلى أن “العشرات من أعضاء الحزب الشبان وبعض زعمائه ومن بينهم برلمانيون طالبوا الغنوشي بالاستقالة”.

وقاد الغنوشي “حركة النهضة” على مدى عقود، بما في ذلك من منفاه في بريطانيا قبل الثورة، وبعد ذلك عاد لاستقبال صاخب في مطار العاصمة تونس وترشح للانتخابات لأول مرة في 2019 وفاز بمقعد في البرلمان وأصبح رئيسا للبرلمان.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “رويترز”