أجرى رئيس المجلس الرئاسي “محمد المنفي” مساء اليوم الأربعاء 28 يوليو ، محادثات ثنائية مع رئيس الجمهورية الجزائرية “عبد المجيد تبون” بمقر رئاسة الجمهورية بالعاصمة الجزائر.

وبحسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي الليبي ، تناول اللقاء العديد من القضايا والملفات التي تخدم المصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين في عديد المجالات لاسيما أمن الجنوب الليبي، بالإضافة لمناقشة الخطوات التنفيذية لإعادة فتح المعابر الحدودية، واستئناف الرحلات الجوية، نظراً لما تمثله من أهمية لمواطني البلدين، والعمل على تحقيق تعاون فني وأمني مشترك بين ليبيا والجزائر.

وفي مؤتمر صحفي عقده الرئيسان عقب المحادثات، أعرب رئيس المجلس الرئاسي الليبي”محمد المنفي” عن شكره للرئيس الجزائري “عبدالمجيد تبون”، بإعلانه عن دعم بلاده للشعب الليبي من أجل الوصول إلى انتخابات برلمانية ورئاسية، لتمهد الطريق لاستقرار ليبيا.

وأكد الرئيس أن الشعب الليبي يتطلع لدور الجزائر، في المساهمة في إنجاح مشروع المصالحة الوطنية التي تعد من أهم نقاط الاتفاق السياسي من أجل الوصول إلى الانتخابات.

ووفقًا للمكتب الإعلامي ، أعلن الرئيس الجزائري “عبدالمجيد تبون”، خلال المؤتمر عن دعم بلاده الكامل للشعب الليبي، مؤكداً بأن الحل النهائي للأزمة الليبية هو الانتخابات التي ستمنح الشرعية للرئيس المنتحب، وجدد استعداد الجزائر لمساعدة ليبيا في هذا الجانب وايصال صوتها لأي مكان.