يتواصل حريق غابات غار الدماء لليوم الثالث على التوالي و تتواصل معه جهود اعوان الحماية المدنية و أعوان الغابات للسيطرة على الحريق الذي اتى على مساحات كبيرة بالغطاء الغابي و الحق اضرارا بعدد من المنازل و ادخل هلعا في صفوف سكان المناطق الغابية بغار الدماء

و قد أكد العميد عادل العبيدي المدير الجهوي للحماية المدنية بجندوبة ان حريق جبال علام و الملة و فج حسين من معتمدية غار الدماء  المتسرب من جبل تكرونة ساقية سيدي يوسف من ولاية الكاف كانت حصيلته كارثية و غير مسبوقة حيث اتى على 1500 هكتار من غابات الصنوبر الحلبي و الغابة الشعراء و الغطاء النباتي و الثروة الغابية كما الحق اضرارا ب 11 منزلا احترقت بالكامل 7 منها بمنطقة علام فج حسين و 4 بغابات جبال الملة .

و قد تم التدخل من قبل وحدات الحماية المدنية باستعمال 12 شاحنة اطفاء و اعوان الغابات ب06 وسائل اطفاء اضافة لتدخل مروحية عسكرية للاطفاء جوا بطلبات منتظمة هذا و امام تواصل هبوب رياح الشهيلي و تواصل الانتشار السريع للحريق تم الاستنجاد بتعزيزات من الولايات المجاورة  لمعاضدة جهود الحماية المدنية في الاطفاء .

و قد وصلت 6 وسائل اطفاء هذا و قد قامت الحماية باجلاء 48 شخصا من المتضررين و ايوائهم بالمدرسة الابتدائية فج حسين. 

و ختم العميد عادل العبيدي بالتأكيد بان الجهود متواصلة للسيطرة النهائية على الحريق و إزالة حالة الخوف و الرعب التي طالت سكان المناطق الغابية المتضررة في انتظار السيطرة النهائية على الحريق و اعادة العائلات التي تم اجلاؤها الى مناطقهم في انتظار اجراءات الترميم و اعادة البناء للمنازل المتضررة .

المصدر : قناة نسمة