أكد الناطق باسم منتجي الزيت النباتي بتونس “جمال عرف” أن وزارة التجارة هي المسؤولة عن أزمة الزيت النباتي وفقدانه في تونس لأنها تخلّت عن جلب هذه المادة منذ أشهر ولم تضمن مخزونا كافيا.

وأضاف في تصريح لموزاييك اليوم الاربعاء 28 يوليو أن  وزارة التجارة لم تتثبت من كميات الزيت المدعم الا بعد فقدانها نافيا بيع هذه المادة في مسالك توزيع موجهة لغير مستحقيها.

ودعا المتحدث السلطات ووزارة التجارة إلى الاسراع في ايجاد حل لهذه الوضعية، قائلا ” الشهر الجاي ما عناش زيت..  والكمية  القادمة على متن باخرة لن تكفي ليومين”. 

المصدر : قناة نسمة