نقلت وكالة “رويترز” عن مصادر أمنية قولها إن الرئيس التونسي قيس سعيد كلف خالد اليحياوي، المدير العام لوحدة الأمن الرئاسي، بالإشراف على وزارة الداخلية بعد إقالة الحكومة، أمس الأحد.إ

فمن هو خالد اليحياوي؟ وما هي المناصب التي شغلها؟

– تسلم خالد اليحياوي منصب مستشار أول، مدير العام لوحدة الأمن الرئاسي منذ 1 نوفمبر  2019

 – كان اليحياوي قد شغل عدة مناصب في الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية منذ انضمامه عام 1998، ومن بين هذه المناصب، مدير إدارة المرافقات والقوات الخاصة.

– تلقى خالد اليحياوي تكوينا عسكريا بالأكاديمية العسكرية من سنة 1993 إلى سنة 1997 

– درس في الأكاديمية العسكرية بفندق جديد عام 1997، والمدرسة الوطنية لتكوين إطارات الأمن الوطني والشرطة الوطنية بصلامبو عام 1998.

– باشر مهامه سنة 1998 بالإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية.

– عمل في الفوج الوطني لمكافحة الإرهاب “BAT” بين 2007 و2011.

– تدرج في المهام وآخرها مدير إدارة المرافقات والقوات الخاصة “GIP” إلى حدود يوم 31 أكتوبر 2019″.

وذلك بحسب موقع “من هم” المختص بالسير الذاتية للشخصيات.

هذا وشهدت المدن التونسية، أمس الأحد، الذي يصادف اليوم الوطني للاحتفال بالذكرى 64 لعيد الجمهورية، مظاهرات واحتجاجات على تردي الأوضاع الاقتصادية، خاصة في ظل الأزمة الوبائية التي تشهدها البلاد.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بحل البرلمان وإسقاط الحكومة، كما تم حرق ومهاجمة عدد من مقار حركة “النهضة”، التي تمثل الأغلبية في البرلمان.

وأدى انفجار الصراع السياسي واحتدام الخلاف بين رئاسة الجمهورية ورئاسة البرلمان ورئاسة الحكومة، الذي انعكس على الشارع التونسي، إلى اتخاذ الرئيس قيس سعيد تدابير استثنائية، منها تجميد عمل البرلمان وحل الحكومة، طبقا للفصل 80 من الدستور التونسي.

المصدر : روسيا اليوم