كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، يوم الأحد، عن صفقة تبادل كلى بشرية بين إسرائيل والإمارات.

وقالت الصحيفة إنه بعد نحو 10 أشهر من توقيع اتفاقية التطبيع مع الإمارات، ستتبرع مواطنة إسرائيلية تدعى شاني ماركوفيتش بكليتها لأحد سكان الإمارات، بينما سيتلقى إسرائيلي آخر كلية من مواطن إماراتي.

ومن المتوقع أن تتم هذه الخطوة غير العادية هذا الأسبوع بعد الانتهاء من كافة الإجراءات وبتعاون من 3 مستشفيات في إسرائيل وهي: شيبا-تل هشومير، وبيلينسون، ورامبام.

وقالت ماركوفيتش: “بالنسبة لي يشبه التبرع لشخص ما هنا، هدفي هو أن تحصل والدتي على كلية في المقابل”.

وقال مدير مركز زراعة الأعضاء في مستشفى شيبا العبري إن “هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إجراء تبرع والحصول على عضو من أبو ظبي”، مشيرا إلى أنه “تم إجراء جميع الفحوصات المطلوبة في إسرائيل والإمارات التي أكدت التطابق”.

وفي منتصف سبتمبر 2020، وقعت الإمارات وإسرائيل اتفاقا تاريخيا لتطبيع العلاقات بين البلدين، تلى ذلك الاتفاق توقيع البحرين والسودان والمغرب اتفاقات للتطبيع أيضا.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “يديعوت أحرونوت”