160 بيضة متحجرة لطيور من حقبة ما قبل التاريخ عثر عليها علماء الحفريات في الأرجنتين خلال عمليات تجديد لحرم جامعي بمقاطعة نيوكوين في منطقة باتاغونيا

أعلن علماء حفريات أرجنتينيون الخميس (23 يوليو/ تموز 2021) اكتشاف أكثر من 160 بيضة متحجرة لطيور من حقبة ما قبل التاريخ خلال عمليات البحث في حرم جامعي بمقاطعة نيوكوين في منطقة باتاغونيا (جنوب الأرجنتين).

وقالت عالمة المتحجرات دومينيكا سانتوس لوكالة فرانس برس “وجدنا حقلاً كاملاً يحوي بيضاً متحجرة لطيور.. يتميز البيض بحجم يتراوح بين خمسة وسبعة سنتيمترات”. وأوضحت أن هذا البيض “يعود إلى 85 مليون سنة”.

واكتُشفت هذه المتحجرات خلال أعمال تجديد في جامعة لا كوماهيو الواقعة في منطقة يعود تاريخها إلى حقبة الزمن الوسيط، على بعد 1100 كيلومتر إلى الجنوب من بوينس آيرس.

ويعمل فريق علماء من الجامعة منذ أسابيع في موازاة أعمال التجديد الجارية على الاعتناء بأية متحجرات يحتمل اكتشافها في الموقع .

وتابعت العالمة قائلة “علمنا بوجود آثار للبيض، وعندما بدأ العمل جئنا لمراقبة الموقع ووجدنا أكثر من 160 بيضة”.

تم الاكتشاف على بعد عشرات الأمتار من متحف العلوم الطبيعية في الجامعة.

وقال طالب الجيولوجيا داريو جوليان لوبيز “نحن بصراحة متحمسون جداً، إذ لا يتوافر في الأرجنتين حرم جامعي يحوي مثل هذا الكم الكبير من المواد الأحفورية”. وأضاف “وضعنا متميز لأن المتحف يقع أيضاً في الحرم الجامعي ومن الرائع أن نكون قادرين على جمع المتحجرات ونقلها إلى متحف الجامعة”.

وشرح عالم الحفريات في المتحف خوان بورفيري بالاستناد على دراسات سابقة أن البيوض “عائدة إلى مجموعة من الطيور تسمى إنانتيورنيثس كانت شائعة جداً في العصر الطباشيري” الممتد ما بين 145 و66 مليون سنة قبل العصر الحالي.

وتعتبر الأرجنتين غنية بالمتحجرات من العصور الثلاثة المهيمنة (الترياسي والجوراسي والطباشيري) الواقعة ضمن حقبة الدهر الوسيط، واكتُشف فيها أشخاص مختلفون عن أولئك الموجودين في نصف الكرة الشمالي.

وتقع أهم مواقع متحجرات الديناصورات في باتاغونيا (جنوب الأرجنتين) وفي مقاطعتي لاريوخا وسان خوان الغربيتين

المصدر : DW