أصدرت وزارة الداخلية الليبية بيانًا ، اليوم الجمعة 23 يوليو ، قالت فيه أنها تابعت “عن كثب الأحداث التي حصلت مساء أمس الخميس الموافق 22-7-2021م التي أدت إلى إطلاق نار كثيف وسط العاصمة طرابلس بين دوريات تابعة لجهاز دعم الإستقرار وجهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة” .

وأضافت الوزارة “على أثر ذلك قام وزير الداخلية المكلف عميد “بشير الأمين” بالإيعاز للجهات المختصة بمتابعة البلاغات واتخاذ مايلزم من إجراءات الاستدلال والتحقيق حول هذه الوقائع، مشدداً على جميع الجهات العمل وفق صحيح القانون” .

وطمأنت الداخلية الليبية في بيانها المواطنين “بأن الوضع الأمني مستقر وتم فض الاشتباك ولازلت التحقيقات مستمرة حول مجريات هذه الأحداث لضمان عدم تكرارها” .

وكانت وسائل إعلام ومواقع تواصل اجتماعي ليبية قد نشرت أخبارًا مفادها سماع أصوات إطلاق نار كثيف بأسلحة مختلفة بالعاصمة الليبية طرابلس مساء أمس الخميس 22 يوليو بمنطقة باب بن غشير وسيدي المصري قرب شارع المدار ، ونشرت كذلك أخبارًا عن إغلاق للطرق بالمنطقة ثم انتشار أمني مكثف وتفتيش على المركبات من قبل الأجهزة الأمنية بعد انتهاء الاشتباكات .