تمكن جهاز البحث الجنائي من القبض علي صاحب شركة وهمية للصرافة وتحويل الاموال يستخدمها في النصب علي المواطنين .

وبحسب ما نشره الجهاز عبر صفحته على فيسبوك ، بدأت القضية عندما احيلت شكوى من مواطن يقيم بمدينة طرابلس لرئيس جهاز البحث الجنائي عن طريق المحامي العام بنغازي وكان مفادها تعرضه لعملية نصب من قبل شركة تدعي ” التعاون للخدمات المالية “.

فور ذلك احال رئيس الجهاز الشكوى لإدارة مكافحة التزييف و التزوير و الجرائم الإلكترونية بالجهاز والتي باشرت جمع المعلومات و التحري عن الشركة و كانت البداية بالإستدلال مع محامي موكل من المواطن صاحب الشكوي والذي أفاد بأن موكله لديه مبلغ 104 آلاف دينار ليبي بحسابه بمصرف التجارة و التنمية فرع ذات العماد طرابلس .

و نظرآ لعدم توفر السيولة النقدية بكافة المصارف التجارية و الديون المتراكمة عليه و التي لابد أن يسددها نقدآ صار يبحث عن أي طريقة لسحب المبلغ بأقل خسائر عن طريق شراء دولار بموجب صك و بيعه ، و أثناء تصفحه للفيس بوك وجد منشور في صفحة بأسم التعاون للخدمات المالية ( تحويل مصرفي مقابل الكاش بنسبة 4% من إجمالي القيمة ) فتواصل مع هذه الصفحة و اتفق مع مسؤول تلك الشركة الذي زوده برقم حساب بمصرف التجارة و التنمية فرع ذات العماد طرابلس فقام بتحويل كامل القيمة التي بحسابه لهذا الحساب إعتقادا منه بأنه سوف يستلم مبلغ مئة ألف دينار ليبي كاش .

بعد ذلك تواصل موكل المحامي كما يروي المحامي في افادته مع مسؤول صفحة الشركة علي الانترنت ولكن عبر الهاتف و أفاده بأنه سوف يقوم بتوصيل المبلغ له بمحل إقامته لأن مكتبهم مغلق بسبب جائحة كورونا و هذا لم يحدث وهنا تفطن المواطن بأنه تعرض لعملية نصب فقام بفتح محضر بقسم البحث الجنائي طرابلس و بمتباعتهم للقيمة التي تم تحويلها عن طريق المصرف تبين بأن كامل القيمة التي حولت تم تحويلها لحسابات اخرى و هذه الحسابات بفروع المصرف بمدينة بنغازي و العمليات نفذت بمدينة بنغازي .

كما تبين لأعضاء إدارة مكافحة التزييف و التزوير و الجرائم الإلكترونية بجهاز البحث الجنائي عن طريق مصادرها أن الشركة لا مقر لها بمدينة طرابلس و ما كتب بصفحة فيسبوك الخاصة بالشركة مجرد عنوان غير مباشر (سوق المشير ، سوق الظهرة).

و بالتعاون مع إدارة المصرف تم الحصول على بيانات صاحب الحساب الذي حولت له القيمة فاتبين بأنه من مدينة سبها .

بعد ذلك وعن طريق تعاون جهاز البحث الجنائي مع ادارة المصرف تم الحصول على بيانات اصحاب الحسابات الذين حولت لهم القيمة بعد ذلك و تبين بأنهم تجار عملة بسوق فينيسيا فتم استدعائهم و بالأستدلال معهم افادو بأنه حضر إليهم شخص يتحدث لهجة اهل غرب البلاد و اشترى منهم دولار و تم التأكد بأنه هو صاحب الحساب الذي تم التحصل على بياناته من المصرف و أكد أيضآ المصرف بأنه هو الذي حضر للمصرف و قام بإحضار صكوك و قام بتحويل القيمة .

و بمخاطبة شركة المدار و شركة ليبيانا بخصوص ارقام الهواتف التي تواصلت مع مقدم الشكوى تبين بأنها تخص نفس الشخص.

و يضيف الجهاز ، أنه بالتحري و جمع المعلومات و تعاون إدارة المصرف تم ضبطه و بالإستدلال معه أفاد بأنه هو ادمن صفحة الشركة و هي شركة وهمية لا مقر لها إلا على فيسبوك وأنه قام بالنصب على العديد من المواطنين المقيمين بمدينة طرابلس عن طريق الصفحة و بذات الطريقه ، وأنه قد تم إيداعه بالحجز القانوني و تم إحالة المحضر مع الموقوف للنيابة العامة لإتخاذ باقي الإجراءات .