الهدف الإخباري – طرابلس

عقدت مؤسسة “مبادر” جلسة حوارية مع رجل الأعمال الليبي “حسني بي” ، في مقر المؤسسة بمشاركة عدد من منتسبيها والناشطين في المجتمع المدني ، وبإدارة رئيس المؤسسة “الطاهر النغنوغي” ، وجرى الحوار حول سبل دعم الإقتصاد الليبي من خلال موازنة النشاط بين القطاعين العام والخاص ، بالإضافة إلى وجهة نظر رجل الأعمال الليبي “حسني بي” في عدد من المواضيع والقضايا من خلال إجابته عن الأسئلة التي تقدم بها بعض الشباب من منتسبي المؤسسة .

وناقشت الجلسة أهمية دعم الاستقرار المجتمعي من خلال إجراءات وتدابير حقيقية وملموسة يساهم فيها المواطن والمسؤول لتعود بالفائدة على المجتمع ، وأبدى “حسني بي” دعمه لنضال الليبية المتزوجة بغير الليبي لنيل حقوقها التي كفلها لها القانون ومبادئ المحكمة العليا الليبية والإتفاقيات الدولية الملزمة والتي وقعت عليها ليبيا ، وأكد على رأيه بشأن المطالبة برفع الدعم عن الوقود والمحروقات مبينًا الأسباب التي دفعته لتبني هذا الرأي ومؤكدًا على أن رفع الدعم هو الحل للقضاء على التهريب وتباين سعر الوقود والمحروقات بين شمال ليبيا وجنوبها ، إضافة إضافة لتحقيق المساواة بين الليبيين في الحصول على الوقود والمحروقات بنفس السعر .

وتحدث “حسني بي” عن مجموعته (HB GROUP) ونشاطاتها ، والتحديات التي واجهته في البدايات والصعوبات التي واجهها القطاع الخاص عمومًا في ليبيا منذ عقود ، مقدمًا النصائح لأصحاب المشاريع الصغيرة والساعين لبدء مشاريعهم الخاصة بعيدا عن الوظيفة العامة ومرتب الدولة وقيود القطاع العام .

يشار إلى أن مؤسسة “مبادر” قد بدأت منذ فترة في عقد جلسات حوارية مع عدد من الشخصيات الليبية العامة في عديد المجالات الإقتصادية والسياسية والأمنية والإجتماعية ، بهدف خلق فرصة للتقارب بين هذه الشخصيات وجيل الشباب ومؤسسات المجتمع المدني الساعية لتبني برامج تهدف لدعم الإستقرار المجتمعي في ليبيا .