فوجئ أهالي مدينة طنطا المصرية اليوم الأربعاء باختفاء عشرات من البوابات والأجزاء الحديدية من مقابر “عوارة” بمدينة طنطا في محافظة الغربية وتعد مقابر رئيسية بالمدينة. 

وصرح أحد الأهالي بأنه فوجئ بمكالمة من عامل المقابر بسرقة نحو 60 بوابة حديد وتند خاصة بالمقابر قائلا: “وجدنا في الصباح أن كل بوابات المقابر والتند الشمسية وكل حديد مسروقة.. هذا الوضع غير طبيعي وتحدث سرقات كل يوم، معربا عن حزنه الشديد لاستباحة حرمة الموتى بهذا الشكل.

وأضاف مواطن آخر أنه فور سماع الخبر من سكان المنطقة أسرع هو وشقيقه إلى مقابرهم، للاطمئنان على رفات ذويهم، مؤكدا أن السرقة كانت للبوابات الحديدية التي كانت تحمي المقابر من دخول الكلاب والحيوانات الضالة، والتند التي كانت يستظل بها الناس أثناء تشييع الجنازات وزيارة المقابر.

ومن أهالي طنطا من أشار إلى أن المقابر تقع في منطقة سكنية، مبديا دهشته من كيفية سرقة هذا العدد من البوابات في وقت واحد، دون أن ينتبه أحد بما حدث، مطالبا الأجهزة الأمنية بسرعة ضبط المتهمين خاصة وأنها ليست الواقعة الأولى.

من جانبه، قال مسؤول أمني بمديرية أمن محافظة الغربية، إن الشرطة لم تتلق شكوى أو بلاغ بشأن واقعة سرقة أبواب المقابر بمنطقة عوارة، مطالبا المتضررين بسرعة تحرير محاضر رسمية في القسم التابع له المقابر حتى يتسنى للجهات الأمنية التحرك وضبط مرتكبي الواقعة.

المصدر: روسيا اليوم