عقد رئيس مجلس الوزراء السوداني “عبد الله حمدوك” ، اليوم الجمعة 9 يوليو ، اجتماعاً عبر الانترنت مع المديرة التنفيذية لوكالة الولايات المتحدة الأمريكية للتنمية الدولية، السفيرة “سامانثا باور”.

وذكرت وكالة السودان للأنباء ، أن السفيرة “باور” أكدت استمرار دعم وكالة التنمية الدولية لمختلف البرامج المشتركة مع الحكومة الانتقالية، تحديداً لتحقيق مساعيها لتطبيق اتفاق جوبا لسلام السودان، وعودة النازحين واللاجئين، وصولاً لتأسيس دولة ديموقراطية راسخة.

وأضافت الوكالة أن السفيرة ناقشت مع رئيس الوزراء السوداني مشروع الولايات المتحدة الأمريكية المرتبط بالطاقة والطاقة المتجددة بالقارة الافريقية (Power Africa)، وهو مشروع ضخم يستهدف انتاج 30 ألف ميغاواط من الكهرباء للقارة لأجل تعزيز جهود التنمية بدول القارة، حيث طلب رئيس الوزراء من السفيرة باور إمكانية دخول السودان في هذا المشروع المهم، نظراً للممكنات الكبيرة التي يحملها للاقتصاد السوداني من موارد متعددة وضخمة.

وأطلع “حمدوك” السفيرة “باور” على مختلف التطورات والأوضاع الاقليمية، حيث أكّدا على أن خلق نماذج تنموية بالقارة تُساعد على استقرار وأمن وسلام دولها وشعوبها وازدهارها ، وفقًا للوكالة .