بحضور الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت قاعدة بحرية استراتيجية على الساحل الشمالي الغربي للبلاد. ونقل التلفزيون الرسمي مراسم الافتتاح. وقام السيسي برفع العلم المصري على قاعدة “3 يوليو” التي تقع بمنطقة جرجوب في محافظة مرسى مطروح وتبلغ مساحتها عشرة ملايين متر مربع.

 ويأتي افتتاح القاعدة بالتزامن مع مرور ثمانية أعوام على إطاحة الجيش بقيادة السيسي آنذاك، الرئيس الإسلامي الراحل محمد مرسي من الحكم بعدما خرج ملايين من المصريين في شوارع البلاد يطالبون بذلك.

   وتضمن بيان للمتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي نشر على موقع فيس بوك أنها “أحدث القواعد العسكرية المصرية على البحر المتوسط، وتختص بتأمين البلاد في الاتجاه الاستراتيجي الشمالي والغربي”. وتابع البيان أن من بين مهام القاعدة أيضا “تأمين خطوط النقل البحرية والمحافظة على الأمن البحري باستخدام المجموعات القتالية”.

   كما حضر الافتتاح محمد المنفي رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا، الدولة الغنية بالنفط التي تحد مصر من الغرب والتي تسعى السلطات المصرية دائما إلى تأمين الحدود المشتركة معها ومنع المتسللين والمهاجرين غير الشرعيين من عبورها.

ومنذ الإطاحة بالزعيم معمر القذافي ومقتله في 2011 في انتفاضة مدعومة من حلف شمال الأطلسي، غرقت ليبيا في الفوضى، ما أدى إلى صراع على النفوذ بين قوى عدة إلى أن تم اختيار عبد الحميد الدبيبة كرئيس وزراء مؤقت هذا العام في عملية انتخابية برعاية الأمم المتحدة. 

   ونقل موقع صحيفة “أخبار اليوم” الحكومية أن القاعدة تشمل “74 منشأة، بالإضافة إلى مهبط طائرات (..) فضلا عن رصيف حربي بطول ألف متر وعمق 14 مترا”. وتفقد السيسي، وفق ما نقل التلفزيون، الوحدات البحرية في القاعدة ومن بينها حاملة المروحيات ميسترال وغواصة هجومية، وقام بالصعود على متن إحدى الفرقاطات المصرية.

   وحضر القادة فعاليات المناورة البحرية “قادر 2021”. 

   وقاعدة “3 يوليو” العسكرية هي الثالثة التي يفتتحها السيسي خلال أربعة أعوام، ففي عام 2017 افتتح قاعدة “محمد نجيب” العسكرية الضخمة التي تقع أيضا بمحافظة مرسى مطروح.

   وفي كانون الثاني/يناير 2020 افتتح الرئيس المصري قاعدة “برنيس” الجوية-البحرية على البحر الأحمر.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب