واصلت إيطاليا مشوارها المميز في بطولة أمم أوربا لكرة القدم 2021 ببلوغها نصف النهائي بعد فوز مثير بهدفين لهدف على حساب بلجيكا، الأولى عالميا في تصنيف الفيفا، الجمعة على ملعب “أليانز أرينا” في ميونيخ.

   وسجل نيكولو باريلا (31) ولورنتسو إينسينيي (44) هدفي إيطاليا، وروميلو لوكاكو (45+2 من ركلة جزاء) هدف بلجيكا.

   وضربت إيطاليا موعدا في نصف النهائي على ملعب ويمبلي الثلاثاء المقبل مع إسبانيا التي أوقفت مغامرة سويسرا بالفوز عليها 3-1 بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي 1-1).

رقم قياسي

وهي المرة الخامسة التي تبلغ فيها إيطاليا نصف النهائي بعد تتويجها بلقب 1968 ووصافتها في نسختي 2000 و2012 وحلولها رابعة في نسختي 1980 عندما تأهلت مباشرة إلى هذا الدور و1988، علما بأنها تشارك للمرة العاشرة في تاريخها والسابعة على التوالي منذ غيابها عن نسخة 1992.

وهو الفوز الخامس تواليا لإيطاليا في البطولة فعززت الرقم القياسي في عدد المباريات من دون هزيمة حيث رفعت العدد إلى 32 مباراة (27 فوزا و5 تعادلات) بينها 13 فوزا متتاليا.

وتعود الخسارة الاخيرة لإيطاليا إلى سقوطها أمام البرتغال صفر-1 في دوري الأمم في العاشر من أيلول/سبتمبر 2018.

وأكدت إيطاليا تفوقها على بلجيكا في تاريخ مواجهات المنتخبين والتي بلغت 23 مباراة حيث فازت 15 مرة مقابل أربع هزائم ومثلها تعادلات.

في المقابل، فشلت بلجيكا، ثالثة مونديال 2018، في مشاركتها الثانية تواليا بعد خروجها من ربع النهائي عام 2016، والسادسة في تاريخها في بلوغ نصف النهائي للمرة الثالثة وتكرار إنجازها عام 1980 على الأقل عندما خسرت المباراة النهائية أمام ألمانيا الغربية 1-2، علما بأنها حلت ثالثة عام 1972 بخسارتها أمام المجر بالنتيجة ذاتها.

وكانت إيطاليا صاحبة الأفضلية والاستحواذ في الشوط الأول لكن دون خطورة على مرمى عملاق وحامي عرين بلجيكا تيبو كورتوا، فيما اعتمدت بلجيكا على الهجمات المرتدة وكانت قريبة أكثر من مرة من التسجيل لولا تألق حارس مرمى إيطاليا جانلويجي دوناروما في التصدي لمحاولتين لدي بروين وأخرى للوكاكو.

ونجحت إيطاليا في استغلال خطأ دفاعي للشياطين الحمر وافتتحت التسجيل، ثم عززت بهدف ثان رائع لنجم نابولي إينسينيي، قبل أن يقلص هداف إنتر ميلان لوكاكو الفارق في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول من ركلة جزاء. وحاولت بلجيكا تدارك الموقف في الشوط الثاني لكن دون جدوى.

“إحساس رائع جدا”

   وعلق مدرب إيطاليا روبرتو مانشيني على إنجاز منتخب بلاده قائلا “إنه إحساس رائع جدا، أعتقد أننا نستحق هذا الفوز. قدمنا مباراة رائعة وكان بإمكاننا تسجيل هدف ثالث”، مضيفا “واجهنا منتخبا بلجيكيًا مميزا، تقدموا في الدقائق الأخيرة ونحن دافعنا ونجحنا في الحفاظ على تفوقنا”.

   وخاضت بلجيكا المباراة في غياب قائدها إدين هازار بسبب الإصابة في فخذه الأيسر والتي تعرض لها في المباراة ضد البرتغال في ثمن النهائي، فأشرك المدرب الإسباني روبرتو مارتينيس مهاجم رين الفرنسي جيريمي دوكو مكانه، فكان التعديل الوحيد في التشكيلة البلجيكية.

   ودفع مارتينيس بصانع ألعابه ومانشستر سيتي الإنكليزي كيفن دي بروين أساسيا بعدما حام الشك حول مشاركته بسبب إصابته في الكاحل الأيسر في المباراة ذاتها.

   في المقابل، أجرى مانشيني تغييرين على التشكيلة، فدفع بمهاجم يوفنتوس فيديريكو كييزا أساسيا على حساب دومينيكو بيراردي، فيما عاد زميله في فريق السيدة العجوز المدافع جورجو كييليني إلى التشكيلة بعد غيابه عن مباراة ثمن النهائي ضد النمسا، بسبب الإصابة، فلعب مكان فرانشيسكو أتشيربي.

هدف ملغى

   ونجحت إيطاليا في افتتاح التسجيل عندما انبرى إينسينيي لركلة حرة جانبية تابعها قطب دفاع يوفنتوس ليوناردو بونوتشي ببطنه داخل المرمى، لكن الحكم السلوفيني سلافكو فينتشيتش ألغى الهدف بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد “في آيه آر”، بداعي التسلل على الأخير (13).

   وكاد دي بروين يفعلها بمجهود فردي رائع من منتصف الملعب قبل أن يسدد كرة قوية بيسراه أبعدها دوناروما بصعوبة إلى ركنية (22)، ثم هيأ كرة إلى لوكاكو فتوغل داخل المنطقة ولعبها خادعة زاحفة فطن لها دوناروما وأبعدها إلى ركنية (25).

   ورد “الأتزوري” بهجمة مماثلة قادها كييزا الذي توغل داخل المنطقة وسددها قوية ارتطمت بقدم ألدرفيريلد وكادت تخدع كورتوا (26)، ثم سدد إينسينيي كرة قوية من خارج المنطقة فوق العارضة (26).

   ونجح باريلا في هز الشباك عندما استغل كرة داخل المنطقة من ماركو فيراتي قطعها من يان فيرتونغن فتخلص من الأخير وتوماس فيرمايلن وألدرفيريلد وسددها قوية بيمناه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس كورتوا (31).

   وجرب كييزا حظه بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر (40).

   ونجح إينسينيي في إضافة الهدف الثاني بتسديدة رائعة بيمناه من خارج المنطقة أسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس كورتوا (44).

   واحتسب الحكم ركلة جزاء لبلجيكا عندما تعرض دوكو للدفع من جوفاني دي لورنتسو داخل المنطقة تم التأكد منها عبر “في آيه آر” فانبرى لها لوكاكو قوية على يسار دوناروما مقلصا الفارق (45+2) رافعا رصيده إلى أربعة أهداف في النسخة الحالية.

   وأهدر لوكاكو فرصة ذهبية لإدراك التعادل للشياطين الحمر في الشوط الثاني عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من دي بروين أمام المرمى الخالي فتابعها بيمناه ارتطمت بليوناردو سبيناتسولا وتحولت إلى ركنية لم تثمر (61).

   وتابع إينسينيي تسديداته القوية من خارج المنطقة لكن كورتوا كان لها بالمرصاد (65).

   وزادت محن بلجيكا بإصابة البديل ناصر الشادلي بعد دقيقتين من دخوله (72).

   وتعرضت إيطاليا لضربة بإصابة سبيناتسولا ما اضطره للخروج على الحمالة وسط الشكوك بشأن إمكانية استكمال البطولة (79).

   وكاد دوكو يفعلها بتسديدة قوية من خارج المنطقة بعيدا عن الخشبات الثلاث (84).

المصدر : فرانس24/ أ ف ب