طلب مدير عام مركز الرقابة على الأغذية و الادوية – المكلف من نقطة الاتصال الليبية التونسية مركز المواصفات والمعايير القياسية منع دخول الملح التونسي بشكل مؤقت خلال هذه الفترة إلى الأراضي الليبية لحين التأكد من مطابقته للمواصفات الصحية و القياسية.

وبحسب المركز فإن مدير عام المركز الملكلف وجه كتابًا إلى نقطة الإتصال الليبية التونسية مركز المواصفات و المعايير القياسية ابلغهم فيه بإيقاف التعامل مؤقتآ خلال هذه الفترة مع الملح التونسي ودخوله الأراضي الليبية وهذا يأتي بعد النتائج المختبرية على عينات الملح المورد ناتجة عنه الآتي :-

– عدم مطابقته من حيث التحليل الحجمي

– عدم مطابقته لدرجة الجودة ( كلوريد الصوديوم)

– عدم مطابقته للمواصفات الفيزيائية للملح التونسي

– مخالف لمواصفات منظمة الصحة العالمية من حيث نسبة اليود

– من حيث المصدر المياه الجوفية وليس البحر

– جودة التعبئة بالنسبة للأكياس حيث يعتقد انها مصنعة من البلاستيك المعاد تدويره.

اقرأ المزيد : تجميع وتعليب الملح في زوارة وزلطن

يشار إلى أن (الهدف الإخباري) تابعت انتاج وبيع الملح في زلطن وزوارة في تقرير اخباري ، حيث يعمل منتجون بصورة فردية على جمع الملح وتعبئته وبيعه على جانب الطريق الساحلي في أكواخ صغيرة مخصصة لبيع الملح ومشتقاته بصورة يدوية ، ويشكو القائمون على جمع وانتاج الملح ، وكذلك باعة الملح ومشتقاته من عدم وجود دعم من الدولة يمكنهم من تسويق منتجاتهم ، وزيادة انتاجهم والوصول بالملح الليبي لأن يكون مصدراً من مصادر الدخل عبر التصدير ، خاصة لدول أوروبا التي تغطي الثلوج والجليد طرقها شهوراً من كل عام .

اقرأ المزيد : د. بلقاسم المزوغي : ليبيا بدون مختبر مركزي وطني ومواصفات قياسية حديثة .. والليبيون في خطر حقيقي

وفي لقاء مع خبير المختبرات “د.بلقاسم المزوغي” رئيس مجلس إدارة شركة “السديم لتقنية المختبرات” تحدث لـ”الهدف الإخباري” حول الأخطار التي تواجهها ليبيا بسبب عدم وجود مختبر وطني مركزي مجهز بمعدات وأجهزة ومواد حديثة ومواكبة للتطور العلمي والمواصفات العالمية ، يُمكّن الدولة من الحصول على معلومات دقيقة وموثوقة وناتجة عن تحليل مختبري حقيقي لكل شيء بدءً من المياه والأغذية والأدوية ووصولاً لكافة المنتجات التي يتم استيرادها من الخارج ، بالإضافة لتحقيق أحد أهم المعايير المطلوبة كي يتمكن الليبيون من تصدير منتجاتهم مباشرة إلى الإتحاد الأوروبي دون الإلتفاف والإضطرار لتصديرها عبر دول الجوار .