الهدف الإخباري – طرابلس

أقام مركز التوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية الليبية احتفالية إطلاق خدمات إلكترونية لوزارة الداخلية الليبية ، الخميس 24 يونيو بديوان الوزارة ، بحضور وزير الداخلية عميد “خالد مازن” ووزير التعليم العالي “د.عمران القيب” ووكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات عميد “بشير الأمين” ورئيس مجلس شركة المدار الجديد ومدير عام الشركة ومدير عام شركة ليبيانا للهاتف المحمول ورئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات الدولية الليبية ومدير عام شركة ليبيا للاتصالات والتقنية ورؤساء الهيئات والمصالح والأجهزة ومدراء الإدارات ومدراء الأمن وعدد من ضباط ومسؤولي الوزارة .

وتم إلقاء عدد من الكلمات بالمناسبة ، حيث أكد المتحدثون على رؤية وزارة الداخلية وبإشراف مباشر من الوزير وبمتابعة من مدراء الإدارات والأقسام المختصة وتنفيذ من مركز التوثيق والمعلومات عبر كادر من المختصين في الهندسة والبرمجة والحاسوب والتقنية الرقمية ، بهدف التحول الرقمي لتطوير خدمات ومهام الوزارة ، متعهدين بالإستمرار دون توقف للإطلاق كل المشاريع وفق الخطة التشغيلية المعدة ضمن إطار زمني حتى يتسنى توصيل الخدمات الرقمية للوزارة على كامل تراب الوطن .

وتم تقديم عرض مرئي عن الوزارة والمرحلة الأولى لمشروع البوابة الإلكترونية والموقع الإلكتروني للوزارة والذي سيمكن المواطن من الإطلاع على كافة أخبار ومناشط وزارة الداخلية وربط مكوناتها رقميًأ وتقديم الخدمات للمواطنين.

وتمت دعوة وزير الداخلية العميد “خالد مازن” لضغط زر إطلاق الموقع الإلكتروني والبوابة الرقمية للوزارة ، وفي ختام الحفل تم تكريم العميد مهندس “عبدالرزاق اللمباشي” وتكريم عدد من ضباط الوزارة وتكريم الفريق الفني التابع لمركز التوثيق والمعلومات المشرف على هذه البوابة ، كما جرى توقيع اتفاقية تعاون في مجال التقنية والمعلوماتية بين مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب وشركة المدار الجديد .

وفي تصريح من العقيد “البهلول شنانة” مدير مركز التوثيق والمعلومات بالوزارة ، أكد على أن الوزارة تواصل جهودها للتحول الرقمي في كافة خدماتها نحو المواطن وأن المشروع مكون من 4 مراحل ، حيث سيتمكن المواطن في أي مدينة ليبية من استخراج وتجديد مستنداته الرسمية كشهادة الحالة الجنائية والتراخيص عبر تطبيق “داخلية موبايل” بحيث يدخل على التطبيق من هاتفه الشخصي ويقوم بتعبئة البيانات ثم ينتظر ريثما يتم استكمال عمل الإدارات المعنية بالوزارة والتي سترسل له الشهادة في الفرع الذي يقيم فيه دون أن يتكبد مشقة السفر لمدينة أخرى قد تبعد عنه مئات الكيلومترات ، وستكون البداية عبر 3 فروع هي طرابلس ، بنغازي ، سبها ، ثم سيتم التعميم تباعًا عبر بقية مراحل المشروع حتى تشمل كامل ليبيا ، كما سيتم ربط مديريات الأمن ومراكز الشرطة رقميًا بحيث يسهل الحصول على المعلومة بسرعة وتنفيذ العمل المشترك لبسط الأمن في كافة المدن الليبية ، وامكانية التتبع المشترك في أي منطقة ليبية ، وذكر العقيد “شنانة” أن الفريق الذي يعكف على تنفيذ هذه المهام من خيرة الشباب الليبي المتخصص والذي يعمل وفق أحدث ما توصل إليه العالم في مجالات التقنية الرقمية وأن العمل في مجمله يحظى بمتابعة يومية مباشرة من وزير الداخلية شخصيًا ووكيل الوزارة ومدير إدارة العلاقات والتعاون عميد “صلاح الدين بن سليمان” ، من أجل تذليل أي صعوبات قد تواجه الفريق في تأدية مهامه ضمن الإطار الزمني المتفق عليه وكي تكون الخدمات الرقمية للوزارة متاحة لكامل الليبيين وهذا من أهم أهداف حكومة الوحدة الوطنية .