قطع متظاهرون لبنانيون طريق المصنع بين لبنان سوريا محتجين على إجراءات السلطات اللبنانية لمنع تهريب الوقود إلى سوريا.

وأعلنت سلطات الجمارك في منطقة البقاع، شرقي لبنان أنها ستطبق بشكل مشدد متطلبات تصاريح المركبات المتجهة إلى سوريا للحد من تهريب الوقود.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية إن عشرات المحتجين قطعوا الطريق بإطارات سيارات محترقة وألواح معدنية مطالبين بتطبيق القرار على كل العابرين إلى سوريا أو إلغائه.

يذكر أن لبنان يشهد أزمة نقص الوقود، حيث تعاني الحكومة لتأمين الوقود ودعم الواردات التي تتضمن معظم السلع الأساسية والأدوية في البلاد.

وظهرت صفوف طويلة أمام محطات الوقود في المدن والبلدات في لبنان، ما زاد من الاختناقات المرورية.  وشهد الزحام توترات كبيرة بسبب طول الانتظار فيما أطلق البعض الأعيرة النارية في الهواء في محاولة لتجاوز الصف أو المطالبة بمزيد من الوقود.

وزادت أيضا انقطاعات الكهرباء بشكل ملحوظ. وبدأ مشغلو المولدات الذين يعتمدون على شبكة طاقة مهترئة أيضا في ترشيد خدماتهم، ما ترك أحياء كاملة في ظلام دامس لساعات.

المصدر: روسيا اليوم