سجلت الجزائر سلالات متحورة جديدة من فيروس كورونا وفق ما أكده الأستاذ المساعد في علم الأوبئة بمستشفى الهادي فليسي بالجزائر العاصمة، محمد زروال الذي أكد أن السلالة الجديدة التي وقع رصدها غير خطرة.

 وأوضح ذات المصدر في  تصريح لإذاعة سطيف الجهوية، إن الحالة الوبائية مقلقة، لأن الأغلبية من المصابين ليس لديهم أعراض، و20 في المائة من المرضى فقط تظهر عليهم أعراض الفيروس، وبقية المصابين بـ”كورونا” مع الحاملين للفيروس يتجولون بحرية، وهو ما يشكل خطراً كبيراً.

وقال زروال في حوار مع إذاعة سطيف الجهوية: ”هناك سلالات متحورة جزائرية، وليست السلالات المتحورة الأجنبية فقط، لأن هذه الأخيرة ضعيفة بفضل غلق الحدود في السابق” مضيفاً: ”لدينا سلالات جزائرية، لأن الفيروس في تطوره الطبيعي يتأقلم مع البيئة، وهو سبب لاستقرار الوضعية الوبائية وعدم تأثير الفيروس”، كما أن الفيروس الذي تأقلم مع الجو والإنسان جعل السلالات الجزائرية المتحورة غير خطرة.

المصدر : قناة نسمة