التقت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي “نجلاء المنقوش” مساء اليوم السبت 19 يونيو الجاري، بالعاصمة المصرية القاهرة، نظيرها المصري “سامح شكري” .

وبحسب وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية ، تم عقد جلسة مباحثات ليبية مصرية تناولت العلاقات الثنائية، وسبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات، كما تم خلال جلسة المباحثات بحث الاستعدادات الجارية لعقد مؤتمر برلين 2 .

وعقب جلسة المباحثات، عقد مؤتمر صحفي استهله وزير الخارجية المصري، بالترحيب بالوزيرة مجددًا موقف بلاده الداعم للمجلس الرئاسي، وحكومة الوحدة الوطنية، وخارطة الطريق، منوهاً إلى انه جرى بحث التحضيرات الجارية لعقد مؤتمر برلين 2.

ومن جانبها أكدت الوزيرة، أن العلاقات بين مصر وليبيا هي علاقات تاريخية، أكبر من المصالح المشتركة والاحترام المتبادل، معبرة عن تطلعها لإنعقاد اللجنة العليا المشتركة الليبية المصرية، ومرحبة في ذات الوقت بانعقاد اللجنة القنصلية بين البلدين، وجددت الدعوة لفتح السفارة المصرية في طرابلس والقنصلية في بنغازي وتعيين سفراء بين البلدين.

وشددت “المنقوش” خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته مع نظيرها المصري، على ضرورة تنفيذ خارطة الطريق وأبدت تطلعها لتنفيذ مخرجات برلين بشأن توحيد المؤسسات الامنية والعسكرية، وتعزيز وقف اطلاق النار، مشيرة الى أهمية الدور المصري لدعم العملية السياسية في ليبيا، مطالبة بأن يكون الليبيون، على قدر المسؤولية لبناء الدولة الليبية، وإنهاء ملف المرتزقة، والقوات الاجنبية، باعتبار أن ذلك السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار.

وأشارت “المنقوش” إلى ملامح رؤية الليبيين لتحقيق الاستقرار في ليبيا والتي ستعرض على مؤتمر برلين 2 وهي المبادرة التي ترتكز على تثبيت وقف اطلاق النار، وخروج كافة المرتزقة، والقوات الاجنبية، من الاراضي الليبية ، تأكيدا على مبدأ السيادة الوطنية للدولة الليبية واستقلالية قرارها، إلى جانب توحيد المؤسسة العسكرية، والايفاء بالتزامات مخرجات مؤتمر برلين 1، وقرارات مجلس الامن 2570 و 2571 ذات العلاقة ، وفقًا لوزارة الخارجية .

ونشرت وزارة الخارجية المصرية عبر حسابها الرسمي على تويتر صورًا عن جانب من المباحثات الرسمية بين الوزير “شكري” ووزيرة الخارجية الليبية”المنقوش” ، وقالت انه اجتماع لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقيّن والتشاور بشأن سبل دفع العملية السياسية في ليبيا ومساندة جهود الأشقاء الليبيين الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية .

كما نشرت وزارة الخارجية المصرية فيديو المؤتمر الصحفي ، شاهده هنا