أكدت دعت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامورجيزي، في كلمة ألقتها خلال اجتماع مجلس الشؤون الداخلية الملتئم في لوكسمبورغ اليوم الثلاثاء 8 جوان 2021، ضرورة أن يبرم الاتحاد الأوروبي اتفاقيات شراكة قوية مع بلدان المنشأ للمهاجرين.

وقالت لامورجيزي، إنه “للحد من ضغط الهجرة على الحدود الأوروبية الخارجية وبالتالي الحركات الثانوية داخل الاتحاد، يجب علينا تكثيف جميع جهودنا على المستوى السياسي حتى تضع مؤسسات الاتحاد الأوروبي أيديها على الفور على اتفاقيات شراكة استراتيجية قوية مع دول منشأ وعبور تدفقات الهجرة”.

وأوضحت الوزيرة أن ذلك ”ينبغي أن يتم “بدءًا من ليبيا وتونس، لتعزيز عمليات الاستقرار الجارية والمساهمة في تنميتها الاقتصادية”.

وتابعت قائلة “بالنسبة لدول منطقة المتوسط ​​التي تم لم شملها في مجموعة (Med5)، من الضروري أن تتبع مفاوضات حول اتفاقية الهجرة واللجوء الجديدة، على مسار مزدوج في الوقت نفسه، من ناحية القضايا المتعلقة بالمسؤولية وتلك المرتبطة بالتضامن بين الدول الأعضاء”، وفق ما نقلت عنها وكالة آكي.

وخلصت وزير الداخلية إلى القول، إنه ما ذكر سلفاً، “يجب أن يرافقه وضع آلية عادلة لإعادة توزيع المهاجرين في أوروبا”.

المصدر : قناة نسمة