عقد المجلس الرئاسي اجتماعا طارئا اليوم الإثنين 7 بيونيو ، بحضور رئيس جهاز المخابرات العامة، بخصوص التفجير الذي استهدف نقطة تفتيش بمديرية أمن سبها.

وبحسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي الليبي ، قرر المجلس مجتمعا ً عقب الاجتماع تشكيل لجنة برئاسة وزير الداخلية، وبعضوية كل من رئيس جهاز المخابرات العامة، ومنسق مكتب مكافحة الإرهاب، بهدف جمع المعلومات وكشف المتورطين وملاحقتهم وتقديمهم إلى العدالة، وتوفير الدعم اللازم والاحتياجات العاجلة للأجهزة الأمنية بالجنوب، ووضع الآليات والخطط لمكافحة الإرهاب في كافة مناطق ليبيا.

اقرأ المزيد : بيان وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية حول التفجير الإرهابي والجبان الذي وقع مساء اليوم بالقرب من بوابة أبناء مازق بمدينة سبها

اقرأ المزيد : داعش يعلن مسؤوليته عن التفجير الإنتحاري الإرهابي بسبها

ويجدد المجلس الرئاسي إدانته للهجوم الإرهابي الذي راح ضحيته شهداء الواجب، مؤكداً أن مثل هذه الجرائم لن يفلت مرتكبوها من العقاب.