نفذت القوات البحرية المصرية ونظيرتها الفرنسية تدريبا بحريا عابرا مشتركا، بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط.

وشاركت الفرقاطة المصرية الشبح “سجم بورسعيد” والفرقاطة الفرنسية الشبح “LAFAYETTE” في التدريب عقب انتهاء زيارتها لميناء الإسكندرية.

ويأتي ذلك في إطار خطة القيادة العامة للقوات المسلحة واستمرارا، للتدريبات المشتركة التي تجريها القوات البحرية مع الدول الصديقة.

وتضمن التدريب تنفيذ تمرين دفاع جوي، وتمارين تكتيكية للوحدات البحرية، وتمارين حرب إلكترونية، كما نفذ الجانبان تمرين رمي مدفعية سطحية، وكذا التدريب على عمليات الأمن البحري التي تهدف لتحديد أماكن التهديدات السطحية والجوية.

وتعد التدريبات المشتركة أحد أوجه التأكيد على جاهزية الوحدات البحرية وأطقمها ومواكبتها لكبرى القوات البحرية العالمية.

المصدر : روسيا اليوم