قام رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبد الحميد الدبيبة” ، اليوم الاثنين 31 مايو ، بزيارة المنتدى الاقتصادي بعنوان ليبيا الجديدة المنعقد بمقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية ، وكان في استقباله وزير الخارجية الإيطالي “لويجي دي مايو” ، وعدد من المسؤولين الإيطاليين وممثلين عن شركات متخصصة في تهيئة البنية التحتية وتطوير الكهرباء والطاقة والصحة، ورافق الرئيس خلال هذه الزيارة كل من وزراء الخارجية والتعاون الدولي، الداخلية، الاقتصاد، النفط والغاز، الصحة، المواصلات، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ورئيس الحكومة وممثلين عن عدد من القطاعات الخدمية الليبية.

ورحب وزير الخارجية الإيطالي في كلمته برئيس الحكومة والوفد الوزاري المرافق له، وأكد على عمق العلاقات مع ليبيا وأن حجم التعاون التجاري معها هو الأعلى في المستوى ضمن دول شمال افريقيا والشرق الأوسط، موضحاً أن إيطاليا تريد التخطيط من خلال حكومة الوحدة الوطنية لمستقبل استثماراتها في ليبيا التي يمكن أن تكون بيت القوة الإنتاجية.

من جانبه تحدث رئيس حكومة الوحدة الوطنية في هذا اللقاء عن سعادته بوجوده في إيطاليا الصديقة كأول وجهة أوروبية يزورها والتي تربطها بليبيا علاقات تاريخية متينة، مؤكداً أن حضور الوزراء المرافقين دليل على الجدية لتفعيل كافة المشروعات التي تحتاجها بلادنا وحلحلة المشاكل التي تواجه المتوقف منها.

من جانب آخر أكد “الدبيبة” أن الأمن في ليبيا أفضل من السابق، وهي بحاجة إلى إعادة بناء ولا بد من البحث عن الشركاء للمساعدة موضحاً أن إيطاليا هي من أول الشركاء بقطاعات النفط والإعمار والصحة، لتطوير المستشفيات، وبناء المدارس وتطوير البنية التحتية ورفع معدلات انتاج النفط لتصل إلى أرقام أكبر.

المصدر : المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية