تم صباح اليوم الإثنين 31 مايو ، إعلان وفاة “طارق امحمد الأطرش” بعد معاناة نتيجة الحروق التي أصيب بها في حادثة اندلاع النيران بشاحنة الوقود بميناء طرابلس البحري منذ شهر تقريبًا .

وتعود الحادثة إلى 28 أبريل الماضي ، حيث اندلعت النيران في شاحنة لنقل الوقود بميناء طرابلس البحري والتي كان يقودها “طارق الأطرش” خلال تزودها بالوقود من الناقلة “أنوار النصر” الراسية بالميناء .

وأعلنت شركة البريقة لتسويق النفط في نفس اليوم عن تمكن رجال الإطفاء بمستودع ميناء طرابلس النفطي من السيطرة على الحريق الذي طال إحدي شاحنات النقل التابعة لجمعية نقل الوقود ومشتقاته والتي كانت تحت التزويد بميناء طرابلس البحري .

وقالت الشركة أن سائق الشاحنة تمتع بسرعة البديهة وابتعد عن المنصة الرئيسيّة لمنظومة التزويد بشكل تلقائي وسريع ، وبادر رجال الإطفاء بالسيطرة علي الحريق و اخماده بسرعة و حرفية، ونتج عنه بعض الأضرار لسائق الشاحنة و الصهريج.

وأضافت الشركة أنه طيلة عمليات التزويد والتوزيع من الميناء لم تكن هناك اي حوادث او خروقات قد تؤدي الي حوادث كارثية لا قدر الله، مقدمة الشكر كل العاملين بالميناء على حسن التصرف و تدارك الموقف بأحترافية عالية من قبل رجال الإطفاء وإتباع إجراءات السلامة التي تدل علي حسن تصرفهم اليوم و بأن رجال الشركة دائما في الموعد مستعدون للعمل تحت اي ظرف.

وطمأنت لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط المواطنين والجهات المعنية بأن التزويد والتوزيع من الميناء سوف يستأنف بعد الانتهاء من عمليات التنظيف وإزالة المخلفات.

اقرأ المزيد : شركة البريقة لتسويق النفط : تمكن رجال الإطفاء بمستودع ميناء طرابلس النفطي من السيطرة على الحريق الذي طال إحدي شاحنات نقل الوقود ومشتقاته وهي تحت التزويد بميناء طرابلس البحري

اقرأ المزيد : مصلحة الموانئ والنقل البحري : طاقم الناقلة (أنوار النصر) تعامل بمهنية وسيطر على الحريق بتشغيل منظومة الرغوة الخاصة بالناقلة فغمرت الشاحنة والسطح الرئيسي للناقلة

كما أصدرت مصلحة الموانئ والنقل البحري بيانًا مؤرخًا في 28 أبريل ونشره مكتب شؤون الإعلام بوزارة المواصلات ، بتاريخ الخميس 29 أبريل ، بشأن الحادثة ، وجاء في بيان المصلحة أن الفضل في إطفاء الحريق كان لطاقم الناقلة (أنوار النصر) الذي تعامل بمهنية وقام بتشغيل منظومة الرغوة الخاصة بالناقلة والتي غمرت الشاحنة والسطح الرئيسي للناقلة .

وقالت المصلحة أنه تم تشكيل لجنة تحقيق في الحادث لتحديد الأسباب لمعالجتها مستقبلاً .

يشار إلى أن رئيس لجنة الإدارة بشركة البريقة لتسويق النفط أصدر توجيهاته بإيقاف التزود بالوقود من النواقل مباشرة ، والبدء في عمليات الضخ القصوى من مستودع الزاوية النفطي الى الخزان رقم 120 النفطي ورفع مستوى العمل به بعد الإنتهاء من تجربته وخطوط الإمداد الرابطة بين مستودع الزاوية و مستودع طرابلس النفطي ، و الرفع من ساعات العمل والتشغيل داخل المستودعين لتغطية طلبات شركات التوزيع وفق المخصص ودون توقف وذلك بالتنسيق مع شركات التوزيع .

اقرأ المزيد : شركة البريقة لتسويق النفط : إيقاف التزود بالوقود من النواقل مباشرة والبدء في عمليات الضخ القصوى من مستودع الزاوية النفطي الى الخزان رقم 120 النفطي

وبحسب الشركة فإن التوجيهات صدرت بالبدء منذ صباح الخميس 29 أبريل ، في عمليات التزويد والتوزيع علي شركات التوزيع المالكة للمحطات من المستودع لتعود هذه العملية لشكلها الطبيعي و الإستغناء عن عمليات التوزيع من ميناء طرابلس النفطي بالطريقة المباشرة من النواقل التي اجبرت عليها الشركة جراء ما حدث من دمار للخزانات موضوع الصيانة.

وكانت “الهدف الإخباري” قد علمت في وقت سابق من أقارب “الأطرش” أنه تم نقله إلى العناية المركزة وأن نسبة الحروق التي أصيب بها نتيجة الحادث بلغت 70% .