استقبل رئيس الجمهورية الجزائرية “عبدالمجيد تبون” رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبد الحميد الدبيبة” رفقة وفد وزاري مساء الأحد بقصر المرادية بالعاصمة الجزائر.

وعبّر الرئيس في بداية اللقاء عن شكره على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي تلقاها هو والوفد المرافق مؤكدا عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين الليبي والجزائري.

وأكد “الدبيبة” على أهمية تعزيز التعاون الأمني ومكافحة الجريمة العابرة للحدود ومكافحة الارهاب. مبديًا رغبة ليبيا في تعزيز علاقاتها مع الجزائر وتطويرها في مختلف المجالات وعلى كافة المستويات، لتحقيق التنمية الشاملة، ولمواجهة التدخلات السلبية في المنطقة.

وثمن “الدبيبة” احتضان الجزائر لأعمال المنتدى الليبي الجزائري، والذي سيسهم في رفع التبادل التجاري وتبادل الخبرات، والنهوض بالقطاع الخاص للمساهمة في تنويع مصادر الدخل.

ومن جانب آخر توجه رئيس الحكومة بالشكر لدولة الجزائر وللطاقم الجزائري الذي دعم الشركة العامة للكهرباء في أعمال صيانة وتشغيل محطة الخمس الاستعجالية، وأوضح أن هذا التعاون في مجال الطاقة يدعونا إلى تعميقها بتفعيل اتفاقيات إنتاج ونقل الطاقة الكهربائية.

بدوره أكد رئيس جمهورية الجزائر عن استمرار بلاده في دعم المصالحة الوطنية بليبيا ، وعلى الاستعداد لفتح المجال الجوي واستئناف الرحلات من وإلى ليبيا و فتح المنافد البرية بالنسبة للتبادل التجاري ونقل البضائع والتعجيل بفتحها بالنسبة للمسافرين بعد تقييم الوضع الأمني.

كما أشار الرئيس الجزائري إلى إمكانية التعاون في المجال الصحي ودعم كوادره بعناصر طبية وطبية مساعدة متخصصة. وأبدت الجزائر استعدادها لتقديم الدعم الفني لمساعدة وزارة الداخلية في دعم خطة تأمين العملية الانتخابية المقبلة.

كما اتفق الجانبان على عودة شركة سونطراك لاستئناف العمل في مجال استكشاف النفط بحوض غدامس.

المصدر : المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية