استقبلت وزيرة العدل “حليمة إبراهيم عبدالرحمن” ، صباح الثلاتاء 25 مايو ، “سايمون غايسبولر” مساعد وزير الخارجية السويسري ورئيس قسم حقوق الإنسان السويسري والوفد المرافق له ، بحسب ما كشفت عنه وزارة العدل الليبية عبر صفحتها الرسمية .

استهلت الوزيرة اللقاء بالترحيب بالضيف والوفد المرافق له ، وقدمت لمحة عن طبيعة عمل الوزارة في مجال المصارحة والمصالحة واختصاصاتها ودور الوزارة في هذا المجال والتى تهدف لمعالجة التحديات التي شابت المرحلة السابقة من صراعات ونزاعات مسلحة ، مؤكدة على ان سياسة الوزارة هي احترام حقوق الإنسان وتحقيق مبدأ سيادة القانون وفق المعايير الوطنية والدولية من خلال التعاون الفنى ، وأكدت استعداد الوزارة للتعاون مع البعثة الدولية للصليب الأحمر للعمل على تحسين أوضاع النزلاء داخل المؤسسات من خلال توفير الرعاية الصحية والاجتماعية والإنسانية وبناء قدرات العاملين بالمؤسسات ، وفقًا للوزارة .

وخلال حديثه وجه مساعد وزير الخارجية السويسري الشكر للوزيرة على الاستقبال مؤكدا استعداد الحكومة السويسرية لتقديم الدعم الفني لإرساء مصالحة وطنية وتنفيذ برامج تعنى بالعدالة الانتقالية ، وأضاف أن الهدف من هذا اللقاء هو دعم وزارة العدل وفق أولوياتها خاصة المتعلقة بأوضاع حقوق الإنسان في مؤسسات الاصلاح والتأهيل من خلال تقديم الدعم من قبل الحكومة السويسرية للبعثة الدولة للصليب الأحمر ، وختم حديثه بقوله إن اللقاءات المباشرة والتواصل المستمر سيسهم في خلق تعاون مشترك في عديد المجالات لمعالجة تحديات هذه المرحلة .

وحضر اللقاء مدير ادارة العلاقات والتعاون والأمين العام للجنة الوطنية للقانون الدولى الانسانى ، وفقًا للوزارة .